المكون السري الذي سيحدث نقلة نوعية في طريقة صنعك للكلوب ساندوتش

pf.diary@

اهلًا يا أصدقاء،

أحب الكلوب ساندوتش كثيرًا، وهو أول “وجبة” صنعتها في مطبخي بعد أن تزوجت. أحب كيف أن الشطيرة الواحدة تحتوي على عدة مكونات ملونة ومفيدة ومشبعة.

وفي ليلة من الليالي كنت متعبة وقررت أن أطلب من تطبيقات التوصيل كلوب ساندوتش، وعندما تذوقته وقعت في غرامه وأحببت الإضافة التي اعتمدوها، ومنذ ذلك الحين وأنا أصنع شطائري بهذا المكون السري.

ما هو؟

مربى توت العليق! نعم إضافة المربى تعطي الشطائر حلاوة غير متوقعة، وطعم يتماشى بشكل غريب مع مكونات الشطيرة المالحة. أدهن وجه الشطيرة الأول بالمايونيز والآخر بالمربى. جربت كل أنواع المربى معها مثل الفروالة والكرز، وكلها نتيجتها ممتازة.

جربوها إن كنتم من عشاق الحالي والمالح ستعجبكم بالتأكيد!

ماذا عنكم يا أصدقاء، مالوجبة التي استلهمتوا مكوناتها من مطعم ما وأصبحتوا تعدوها في منازلكم؟ شاركوني بالتعليقات.

سحر الحذاء الأحمر

بنترست

اهلًا يا أصدقاء،

منذ أن شاهدت فلم الساحر أوز وأنا طفلة، وأنا أحلم باامتلاك جوز من الحذاء الأحمر اللامع كالذي شاهدته. وكل مرة أجرد فيها ملابسي واكتب القطع التي أحتاجها اكتب “حذاء أحمر بدون كعب” و لسنوات كنت أبحث عن هذا الحذاء في كل مكان أذهب له فلم أجده. إما أن يكون كعبه عالِ جدًا (عدو الأمهات) أو يكون الأحمر فاقع، أو يكون عنابي وليس أحمرًا.

في أيام الحجر وأنا أتصفح موقع من المواقع، وجدت ضالتي. الحذاء الأحمر الحلم الذي وافق جميع شروطي. طلبته فورًا بلا تفكير وعندما وصل فرحت به كثيرًا لكنه ظل في خزانتي لشهورًا عديدة لعدم خروجي من المنزل وانقطاع كل الإجتماعات.

ومنذ رفع الحجر وأنا ألبسه مع كل لبس وأنسقه في كل مرة تنسيق مختلف، وأشعر بالحبور. ما يعجبني به أنه هو نقطة التركيز فمهما يكون ردائي بسيطًا، فإنه ينقل التنسيق من عادي إلى قمة الأناقة بمجرد لبسه. تلقيت العديد من الإطراءات وخصوصًا من الطفلات الصغيرات في عائلتنا.

سأشارك هنا بعضاً من التنسيقات التي ألهمتني وحاولت تقليدها ونجحت:

ماذا عنكم يا أصدقاء، هل عندكم قطعة تنقل ملابسكم من لبس عادي إلى قمة الأناقة؟ وشاح أم شنطة أم بروش؟ شاركوني بالتعليقات.

مباهج صغيرة: ديسمبر ٢٠٢٠

اهلًا يا أصدقاء،

هنا الأشياء التي أسعدتني هذا الشهر:

فلم Where’d You Go Bernadette

فلم لطيف ورسالته عميقة لكل الأمهات الاتي نسين أنفسهن تمامًا في رحلة الأمومة والتربية، الاتي أهملن شغفهن وشخصيتهن وكل الأمور الصغيرة التي كانوا يبرعون بها قبل أن يصبحن أمهات. استمتعت به كثيرًا وكيت بلانشت أدت دورًا مميز كعادتها.

كتاب Maybe You Should Talk To Someone

كتاب رائع لأنهي السنة به، سيرة ذاتية عن دكتورة نفسية ومرضاها التي تحكي عن قصصهم بشكل عفوي وحقيقي، فيه تفسير لكثير من التجارب الإنسانية التي نمر بها جميعًا وتوضيح لأنماط العواطف والسلوكيات التي تعترينا. كل قصة جعلتني أرى نفسي بضوء آخر ومنظور مختلف. الكتاب طويل نوعًا ما، لكنني انهيته بسرعة لم اتوقعها، فإسلوب الكاتبة جذاب جدًا ويدفعني للتأمل بكل ما تقوله. وجعلني أرى مدى تشابه الدكاترة النفسيين بنا، فهم مهما تعلموا في الطب النفسي إلا أنهم بالأخير بشر مثلنا ويعانون نفس المشاكل التي نعانيها، وهم أحيانًا يحتاجون إلى أطباء نفسيين ليعالجوا مشاكلهم.

فكرة: الإحتفاظ بدفتر لكتابة ما يقوله أطفالك من تعليقات مضحكة

قرأت في مدونة ما أن إحدى الجدات قررت الإحتفاظ بدفتر صغير وتسجيل جميع ما يقوله أحفادها من تعليقات مضحكة، وعندما تشعر بأن الدنيا تضيق عليها، تفتح هذا الكتاب لتقرأ وتضحك وتعيد عيش تلك اللحظات السعيدة.

وصفة براونيز:

هل تتذكرون عندما قلت أنني أود أن أكون تلك الأم التي تصنع أشهى كوكيز وبراونيز على الإطلاق، حسناً.. أصبحت تلك الأم (تطلب مني ذلك سنوات من التجربة والإخفاق لكنني وصلت) ووجدت وصفة البراونيز المثالية وسأشاركها معكم.

عندما صنعتها لأول مرة أخذتها لبنات خالتي في نزهة للحديقة وأخذت معها ترمس قهوة أمريكية، وعندما جربوها سألوني “من أي محل طالبتها؟” وليس هناك أجمل من عبارة “ما طلبتها، أنا سويتها!”

ثم المرة الثانية أخذتها بيت أهلي ليتذوقوها، وحالما فتحت العلبة لم أرَ إلا مجموعة أيادي تتهافت وفي لحظات انتهت كل الكمية.

أنصح وبشدة صنعها وضعها لمدة ليلة كاملة في البراد بعد أن تبرد تمامًا قبل تقطيعها، فقط ضعوها بنفس صينية الخبز في البراد، وفي اليوم التالي أخرجوها وقطعوها لتخرج لكم قطع مثالية ومرتبة ثم قدومها بعد أن تصبح حرارتها بدرجة حرارة الغرفة. كما جربت أن أنوع في حبيبات الشوكلا، استخدمت للإذابة حبيبات شبة محلاة أما التي وضعتها على الوجه فاستعملت حبيبات الشوكلا بالحليب.

ماذا عنكم يا أصدقاء؟ هل اكتشفتوا مباهج صغيرة هذا الشهر؟هل طبختم وصفة شهية؟أم زرتم مكانًا خلابًا؟أم جربتم هواية ؟أم تبنيتم طقسًا حديثًا؟شاركوني في التعليقات فأنا اتطلع لسماع توصياتكم وكل شهر أجرب أشياء جديدة من مفضلاتكم.

أفكار بسيطة لأمسيات دافئة مع الصديقات

اهلًا يا أصدقاء،

ليالي الشتاء طويلة جدًا ونحتاج فيها إلى صحبة، لكن أحيانًا نستثقل أن نستضيف أحدًا بالبيت لأننا نظن أنه يجب علينا أن نتكلف وأن يكون البيت نظيفًا ولا يشوبه شائبة وإلا لن ندع أي أحد يرى بيوتنا.

لحسن الحظ تخلصت من هذه الخصلة، وأصبحت أنادي صديقاتي وأطفالهن مهما كان البيت “مكركب” ولا أتكلف أبدًا وأقدم لهم أشياء بسيطة وغير مكلفة والنتيجة دائمًا الكل يخرج من الأمسية بسعادة وبشعور لطيف يصاحبه خفة.

هذا الإسبوع استضفت بنات خالتي بعد أن ناموا أطفالنا لننعم بأمسية بلا صخب، وكنت قد تعبت من مهامي اليومية وطبخ الغداء، فأردت أن استرخي تمامًا وأن لا أحمل هم أي شيء سوى الإستئناس بهن.

قررت أن لا أقدم القهوة، واستبدلها بحليب مع خلطة الكركم والهيل والزعفران وتقديمه مع لوح شوكلا من نوع واحد فقط. وبعد ذلك سأقدم العشاء وهو: مطبق وفول وتميس ومعصوب كتحلية من محل موثوق بجانب بيتي.

كانت الأمسية مبهجة جدًا، استمتعنا بها بأكواب من الحليب الدافئ وتقاسمنا لوح الشوكلا كالأطفال، ووضعت صورة مدفأة بالتلفاز (حيلة ذكية قد شاركتها هنا قبل سنوات) لتعطي طابع حميمي على الجلسة، كما أشعلت شمعة لتضفي إضاءة ودفء.

وعندما حلّ وقت العشاء، التهمنا التميس كله، وعصرنا الليمون على المطبق، وحلينا على المعصوب المطعم بالعسل والقشطة. كانت وليمة كحضن حنون مثالية للشتاء وبسيطة جدًا جدًا.

وأنتم يا أصدقاء كيف تستضيفون من تحبون بغير تكلف وبساطة؟ شاركوني أفكاركم.

تدوينات ذات صلة:

أمسيات ذات معنى (مدونة قصاصات)

١٠ وثائقيات تستحق المتابعة من الجزيرة الوثائقية

اهلًا يا أصدقاء،

أحب وثائقيات الجزيرة كثيرًا، فهي منتقاة بعناية ومحكمة الإنتاج. عادة أحب مشاهدة وثائقيات لا تشبهني أبدًا ومواضيع لا تجذبني أيضاً.. لماذا؟ لأنني وجدت بهذه الطريقة أنني أتعرف على أشياء جديدة وأكسب معارف متنوعة ليست بالضرورة تنصب في دائرة اهتمامي. لكن هنا سأذكر لكم أجمل الوثائقيات التي شاهدتها على الجزيرة، وهي وثائقيات تشبهنني وبنفس اهتماماتي:

١. سر الحياة الهانئة:

٢. الحياة البسيطة:

٣. سلسلة مذاقات شرقية (لبنان، تركيا، إيران)

٤. سلسة الشرف في فنونهم (٣٠ حلقة قصيرة)

٥. حكاية طبق (٣٠ حلقة قصيرة)

٦. سيرة علي

٧. فكر قبل أن تنفق

٨. مقاهي عتيقة (٣٠ حلقة قصيرة)

٩. خارج المكان

١٠. أسرار المتاجر الكبرى (٥ أجزاء)

أتمنى لكم مشاهدة ممتعة يا أصدقاء.

مباهج صغيرة: نوفمبر ٢٠٢٠

اهلًا يا أصدقاء،

هنا المباهج الذي اسعدتني هذا الشهر:

فكرة: التبضع من الخزانة:

هذا الشهر يوافق أكبر تخفيضات بالموسم، وهي الجمعة البيضاء. وتحاول الشركات التلاعب بعقولنا بكل الخدع النفسية الممكنة لتقنعنا أن نشتري سلع لا نحتاجها ولا نملك المكان لتخزينها. حاولت قدر الإمكان أن لا أدع التخفيضات أن تمارس ضغطها علي، ولم أذعن للشراء بتاتًا. قد دونت فيمَ سبق عن تجربتي في التبضع من المطبخ والتي ألهمتني أن أجرب نفس الفكرة لكن باستخدام خزانة الملابس. جردت خزانتي ونظفتها وبخرتها وأعدت الملابس بشكل مرتب بها، ولم اشترِ قطع جديدة هذا الشتاء (كان تحديًا صعبًا) وحاولت أن أرتب تنسيقات جديدة بالقطع التي أملكها. لقد فوجئت بكمية التنسيقات الجديدة التي خرجت بها من خزانتي، وشعرت بأنني بالفعل اشتريت ملابس جديدة. وهنا فيديو توضيحي للفكرة:

منتج: لعبة إكس أو إكس أو:

وجدت هذه اللعبة الظريفة أثناء التبضع للمقاضي البيت من التميمي، وقد أعجبتني كثيرًا لصغر حجمها (تقريبًا بحجم الكف) ولأن طفلي أصبح يفهم القوانين إلى حد ما ويستمتع بالألعاب الجماعية البسيطة التي تناسب عمره فقررت شراؤها.

كتاب: الحديقة السرية:

عندما تكثر علي المسؤوليات وأريد وقتًا مستقطعًا لنفسي فإنني أقرأ في أدب الأطفال، الأدب الأقرب إلى قلبي لأنني أحس أنني أرجع طفلة من جديد وأستعيد تلك الدهشة الطفولية. قرأت هذا الشهر القصة المشهورة “الحديقة السرية” واستمتعت بها جدًا وسأشاهد الفيلم المستوحى منها قريبًا.

بودكاست: مع هبة حريري:

من أكثر الأشخاص التي غيرت منظوري التربوي عن الطفل والأسرة هي د. هبة حريري. لا أفوت أي شيء تكتبه أو تنشره وقد حصلت على كتابها الرائع “التربية الجنسية للأطفال” والذي أنصح به جدًا. ولقد فرحت كثيرًا عندما أعلنت أنها سيكون لها بودكاست خاص وحلقاته ثرية لأبعد مدى.

الحلقات التي أعجبتني: مراحل نمو الأسرة والوقت النوعي.

ماذا عنكم يا أصدقاء؟ هل اكتشفتوا مباهج صغيرة هذا الشهر؟هل طبختم وصفة شهية؟أم زرتم مكانًا خلابًا؟أم جربتم هواية ؟أم تبنيتم طقسًا حديثًا؟شاركوني في التعليقات فأنا اتطلع لسماع توصياتكم وكل شهر أجرب أشياء جديدة من مفضلاتكم.

تحضير البيت للشتاء

اهلًا يا أصدقاء،

من المتع البسيطة بالحياة ملاحظة تغير الفصول، كل يوم هناك تغير طفيف جدًا لا يراه إلا من شحذ قوة الملاحظة عنده وترك جواله بعيدًا وتأمل في الليالي الصفية التي تبرد شيئاً فشيئاً وفي الصباحات التي تتغير رائحتها ومذاقاتها رويدًا رويدًا.

استوقفتني تغريدة تشع بالدفء للصديقة ياسمين والتي تذكر فيها طقوسها للتحضير للشتاء، إحدى الفنون المنسية في هذا العالم المتسارع. وألهمتني بأن أشارك معكم بعض من الأفكار لنبدأ سويًا بتحضير بيوتنا للشتاء ولياليه القارصة.

سأبدأ بالحواس الخمس حتى نحصل على تجربة متعددة الأبعاد حتى تبقى في الذاكرة ونصنع بها طقوسًا لا ينساها أهل البيت.

حاسة التذوق:

  • الاستثمار في قدر الضغط الكهربائي، لقد اقتنيت القدر الكهربائي قبل شهرين وأحببته فعلًا. قبل أن استثمر فيه استعرت قدر الضغط الخاص بأمي وجربت به عدة وصفات وعندما شعرت بأنه يناسبني والوجبات التي أعددتها به أعجبت عائلتي قررت شرائه. وقبل اتخاذ قرار شراء قدر الضغط أنصح بسماع هذه الحلقة الرائعة عن القدر بالتفصيل وهل يناسب حياتك وطريقة طهوك أم لا.
  • تحضير وصفات جديدة للحساء، جمعت عدة وصفات من بنترست للحساء لأنه ملك السفرة في الشتاء. أحب أن أجرب أنواع جديدة خصوصًا تلك التي تحتوي على كل العناصر الغذائية.
  • شراء حافظات ذات جودة عالية لتحفظ الأكل ساخنًا لأطول مدة ممكنة.
  • شراء أواني عميقة للحساء.  
  • تحضير وصفات لمشروبات دافئة للشتاء، كما جمعت أيضًا مشروبات جديدة سأجربها مثل: الحليب الذهبي ( الذي يحتوي على مزيج من العسل والكركم والزنجبيل) وحليب القمر (الذي يحتوي على بودرة الشمندر والعسل وخليط من القرفة والقرنفل وجوزة الطيب والزنجبيل).  
  • تجيهز زواية صغيرة في الصالة للوجبات الخفيفة الشتوية مثل الحنيني والشابورة وترمس الحليب للتغميس.  
  • تحضير بيت المونة بالمعلبات الشتوية مثل الحليب المبخر وأنواع من الشاي وخليط القرع المعلب.  
  • شراء منقل للشواء في فناء المنزل الخارجي،   
  • كل شتاء استضيف صديقاتي في بيتي بما أسميه “ليلة الحساء الدافئ” نجتمع على حساء وخبز فقط. الشتاء الماضي كانت الوصفة المفضلة هي شوربة الطماطم (وصفة رنين جودة) والتي أعجبت الجميع.
  • تجهيز وصفات للخبز، هذا الشتاء سأجرب وصفة السينامون بالقرع (وصفة خلود عولقي) وكعك قرع لذيذ أخذت وصفته من صديقتي.
  • تجهيز سلة الزكام، كل شتاء أجهز سلة لكل الأدوية والفيتامبينات والمراهم التي أحتاجها لمكافحة الزكام والحرارة وخصوصًا للأطفال. في حساب انستقرام سارة الحمدان ذكرت في الهايلات جميع الأدوية الطبيعية التي تنصح بها من أيهرب. وبالفعل قد جربت بعض منها وأعجبتني.

حاسة اللمس:

• تغيير ملاءات السريرالصيفية المنعشة واستبدالها بملاءات شتوية وثيرة.
• اقتناء بجامة دافئة بتصاميم أنثوية وأخفاف مبطنة بالفرو تتناسب معها.
• اقتناء شراريب صوفية عملاقة.
• وضع بطانيات في سلة أنيقة في الصالة، وأنصح بتخصيص لون مختلف لكل شخص.
• تعزيل الملابس الشتوية وكتابة قائمة بالذي ينقصني، وشراء ملابس جديدة للأطفال. (تعلمت من أمي أن اشتري المعاطف أكبر من مقاس أطفالي حتى تكفيهم لأكبر فترة ممكنة)
• تغيير مستحضرات الاهتمام بالبشرة واستبدالها بكريمات ذات قوام ثقيل وإضافة زيت لروتين العناية بالبشرة (مثل زيت الأرغان).
• تجهيز كمادات كهربائية دافئة (استعملها أيضًا لأدفيء سريري قبل أن نام به)
• تجهيز سلة الجمال التي أضع بها: قناع للوجه، وكريم لليدين، وزيت للأظافر، ومبرد واستعملها عندما أشاهد التلفاز آخر اليوم بعد ما ينام الأولاد.
• اكتشاف هوايات جديدة،  ولقد كتبت تدوينة سابقًا عن ١٦ هواية تستحق أن تنغمسون بها هذا الشتاء.
• في الشتاء انظف مسبح أطفالي البلاستيكي وأضع لهم الرمل فيه وأغطيه بغطاء بلاستيكي (مثل السفرة الثقيلة أو غطاء السيارات)
• التصدق بالملابس الشتوية والبطانيات للأسر المحتاجة.

حاسة البصر:

• اقتناء نباتات منزلية جديدة والتعلم على كيفية العناية بها.
• ترتيب مجموعة كتب ومجلات على الطاولة في الصالة لتصفحها أثناء شرب القهوة عوضًا عن الإلتهاء بالجوال.
• تنظيف المدفأة الكهربائية واخراجها من المخزن ووضعها في الغرف.
• تجهيز قائمة بالمسلسلات السورية التي ستجعل ليالي الشتاء أكثر حميمية (جلسات نسائية، الفصول الأربعة، مرايا، مذكرات عائلية، عصي الدمع)
• تجهيز قائمة بأفلام شتوية مفضلة (You’ve Got Mail, Serendipity, Home Alone)
• ترتيب جلسة خارجية صغيرة وبسيطة.
• إهداء الاخرين سلة الشتاء، في الشتاء الماضي أهديت أختي وأخوات زوجي سلة بها بجامة شتوية وجوارب ناعمة وصنفرة للجسم صنعتها من القهوة وقد أعجبتهم كثيرًا، وهذا الشتاء أهدتني أم زوجي صندوق فيه ٤ أوشحة شتوية حاكتها لكل فرد من أفراد عائلتي وأتطلع جدًا لارتدائها.
• تجهيز ألعاب لوحية تناسب العائلة للعب فيها بعد وجبة العشاء وقبل أن ينام الأطفال.
• تغيير ألوان مساحيق التجميل وألوان الحمرة وألوان طلاء الأظافر إلى ألوان شتوية ساحرة.

حاسة الشم:

  • اقتناء فواحة الزيت (حصلت عليها من موجي منذ سنوات) واستعمال الزيوت العطرية ذات الروائح الشتوية مثل: القرفة والنعناع والخزامى والمُرة.
  • شموع بروائح شتوية وخصوصًا للمطبخ بعد الروائح الطبخ.
  • تغيير عطر الصيف الخفيف واستبداله برائحة شتوية ثقيلة.
  • اقتناء الحطب لإشعاله والاستمتاع برائحته سواء داخل البيت أو خارجه.

حاسة السمع:

• تجهيز قائمة بأغاني الشتاء الصباحية.
• فتح الشبابيك كل صباح والإنصات لكل صوت في الخارج: سيارات البلدية، سيارات الغاز، العصافير، والمطر، وأطفال الجيران.
• وضع نافورة خارجية.
• اكتشاف كتب صوتية لروايات شيقة.

أؤمن بشدة أن فصل الشتاء هو أكثر المواسم التي يجب أن يُحتفى بها بالبيت والاستمتاع بكل المباهج الصغيرة التي تغذي جميع الحواس.

وأنتم يا أصدقاء، ما طقوسكم للتحضير للشتاء؟ وكيف يبدو الشتاء المثالي بالنسبة لك؟ وما أجمل ذكرياتكم في فصل الشتاء؟

مخرج:

تدوينات ذات صلة:

مباهج صغيرة: إكتوبر ٢٠٢٠

اهلًا يا أصدقاء،

هنا الأشياء التي أسعدتني هذا الشهر:

بودكاست نقطة لعبدالله العجيري

هذا البودكاست كنز عظيم، حلقاته طويلة بعض الشيء لكنها تستحق الإنصات حتى لو على عدة أيام. يعجبني طريقة طرح أ. عبدالله العجيري وبلاغة عباراته وقوة تعبيره ماشاء الله، قارئ نهم في شتى المجالات. كل ما اسمع حلقة أحاول أن أدرس أسلوبه في الرد المهذب، وأحاول أن أعرف كيف يمكنني بناء رصيدًا من الثقافة والإستدلال بها أثناء حديثي. كل ما ذكر كتاب أو فيديو أو مقال هرعت لتسجيله. إن لم تكونوا تعرفوه من قبل فأنا اقترح سماع مقابلته في بودكاست ثمانية أولًا ثم الإنكباب على حلقات بودكاست نقطة.

الحلقة التي أعجبتني: العزلة في زمن متسارع

مسلسل جلسات نسائية

تتزامن المسلسلات السورية في حياتي مع موسم الشتاء، فهي تمدني بالدفأ وتجعل البيت أكثر حميمية برأيي. دلتني على هذا المسلسل الصديقة ياسمين، وتابعته طوال شهر أكتوبر بكل حماس ونجحت في إقناع عدة صديقات في متابعة المسلسل معي وحتى أمي وأم زوجي تابعوه معي. أمدني المسلسل بمشاعر فريدة، مشاعر لا تعرف سوى المسلسلات السورية بإخراجها. تدور أحداث المسلسل عن مشاكل النساء في العالم العربي، فهن ٣ أخوات وصديقتهن كل واحدة منهن لها قصة وتحديات ويجتمعن مرتين كل أسبوع، مرة في بيت الجدة ومرة في مطعم. أحببت كل الطقوس في المسلسل وتبنيت العديد من الأفكار في تزيين بيتي بعد أن رأيت بيوتهن البسيطة والمرتبة والنظيفة.

وصفة قرانولا سهلة جدًا

منذ عام ٢٠١٥ وأنا أصنع القرانولا بنفسي بعد أن علمتني بنت خالتي وصحبتني معها لشراء المقادير بل وحتى جعلتني اشتري إناء حفظ محكم الإغلاق لحفظ القرانولا طازجة لأطول فترة ممكنة. ،منذ ذاك الحين وأنا أصنعها بالبيت ما عدا مرة واحدة اشتريتها من السوق لأنني كنت حامل بالشهر الثامن ولا أملك طاقة للطبخ. الوصفة التي كنت أتبعها في وصفة Deliciously Ella وهي وصفة جيدة لكنها كثيرة المقادير. وجدت وصفة أسهل بكثير ولا تتطلب العديد من المقادير وهي من موقع The Lazy Genius

المقادير:

  • ٣ أكواب ونصف شوفان (غير مطحون)
  • كوب من رقائق اللوز
  • ٤/٣ كوب من جوز الهند المبروش والمحلى
  • نصف كوب سكر بني
  • ربع كوب شراب القيقب
  • ربع كوب زيت نباتي أو كونولا (أنا استخدمت زيت جوز الهند)
  • ٤/٣ ملعقة صغيرة ملح
  • ملعقة صغيرة قرفة مطحونة
  • نصف ملعقة صغيرة زنجبيل مطحون

الطريقة:

  • نخلطة جميع المقادير الجافة مع بعض.
  • نضع عليها جميع المقادير السائلة ونخلط حتى يتجانسوا.
  • نفرشها في صينية ونضعها في الفرن على نار ١٢١ من تحت فقط لمدة ٧٥ دقيقة مع التقليب مرتين إلى ٣ مرات.
  • بعد أن تبرد أحفظه في إناء محكم الإغلاق وأضعه فوق الزبادي مع الإفطار.

كتاب You’ve Got This

يتناول هذا الكتاب مقابلات مع ١٢ سيدة من مختلف بلاد العالم يحكين تجربتهن في كيفية إدارتهم لعملهم الحر (في الترجمة) بعد أن أصبحوا أمهات. به العديد من القصص الملهمة والنصائح العملية بعيدًا عن المثالية. وسعيدة جدًا جدًا بأن تم اختياري بأن أمثل الشرق الأوسط في هذا الكتاب وقامت الكاتبة بمقابلتي وشاركت تجربتي بالتفصيل في الكتاب، إن كنتم مهتمين أرجو أن تدعموا الكاتبة وتشتروا الكتاب حتى وإن كانت نسخة إلكترونية وأن تتركوا لها تعليق في صفحتها في أمازون.

ماذا عنكم يا أصدقاء؟ هل اكتشفتوا مباهج صغيرة هذا الشهر؟هل طبختم وصفة شهية؟أم زرتم مكانًا خلابًا؟أم جربتم هواية ؟أم تبنيتم طقسًا حديثًا؟شاركوني في التعليقات فأنا اتطلع لسماع توصياتكم وكل شهر أجرب أشياء جديدة من مفضلاتكم.

فن الحياة البسيطة

اهلًا يا أصدقاء،

لقد انهيت الشهر الماضي هذا الكتاب ونقاشناه أنا وصديقاتي في نادي القراءة، كل شهر على كل عضو يختار الكتاب، ويدير اللقاء ويستضيف الأعضاء. وكان شهر سبتمبر دوري فوقع اختياري على هذا الكتاب. وبعد أن ناقشناه شعرت بأنني أود أن أشاركه هنا أيضًا واستعرض أهم الأفكار التي أعجبتني. كل الأفكار هنا هي نقلاً من الكتاب ومن الأجزاء التي خططتها.

نبذة عن الكاتب:

شونميو ماسونو، كاهن في معبد زن ياباني ويعد واحدًا من أبرز مصمي حدائق الزن في العالم. وهو برفيسور أيضًا في جامعة Tama Art في طوكيو.

نبذة عن الكتاب:

يتحدث الكتاب عن تلك التغيرات الصغيرة جدًا في العادات والتصورات التي تقود إلى الحياة البسيطة، حيث يقول الكاتب بأن معظم الناس في هذا الزمن يشعرون في حيرة من أمرهم ولا يعرفون كيف يعيشون حياتهم.. يبحثون عن الشيء الإستثنائي في محاولة لإستعادة توازنهم العقلي، ومع ذلك حتى إن نجحوا تظل الأشياء الإستثنائية خارج نطاق الحياة اليومية، وعندما ترجع إلى حياتك، وتتراكم الضغوط، ويُنهك العقل، وتثقل وطأة الأعباء، تعود وتسعى مجددًا إلى الإستثنائي.. هل تبدو هذه الدورة المفرغة مألوفة؟

١- خصص وقتًا للفراغ:

  • تخصيص وقت لعدم التفكير في شيء تلك هي الخطوة الأولى بإتجاه تأسيس حياة بسيطة.
  • كن مع ذاتك كما أنت، من غير عجلة أو تسرع.
  • في يومك العادي، لا تحتاج إلا إلى ١٠ دقائق فحسب، حاول عدم التفكير في أي شيء

٢- استيقظ مبكرًا ١٥ دقيقة:

  • وصفة ناجعة للقلوب المزدحمة.
  • عندما ينقصنا الوقت، يمتد هذا النقصان إلى قلوبنا. نجد أنفسنا نقول بشكل آلي “أنا مشغول، ليس لدي وقت” وعندما نشعر أننا كذلك، فيزداد عقلنا قلقًا وتوترًا.
  • هل نحن مشغولون إلى هذه الدرجة حقًا؟ ألسنا من ندفع أنفسنا إلى الركض؟
  • ليس الأمر أننا مشغولون لأن الوقت ينقصنا، إننا مشغولون لأننا لا نجد مكانًا شاغرًا في قلبنا.

٣- استمتع بهواء الصباح:

  • ليست كل الأيام متشابهة. مذاق الهواء الصباحي، لحظة وصول شعاع شمس الصباح، ملمس النسيم على خدك، لون السماء وأوراق الأشجار- كل شيء يتبدل بلا توقف. والصباح هو الوقت الأمثل لأن تعيش تلك التغيرات بكل جوارحك.
  • غذي عقلك وجسدك باستنشاق هواء الصباح العليل.
  • حسن تنفسك، يتحسن ذهنك.

٤- عندما تخلع حذاءك، اضبط فردتية على صف واحد:

  • يقال أنك تعرف الكثير عن بيت ما بالنظر إلى مدخله، ومن التفاصيل التي تجعلك تعرف طبيعة أهل البيت ترتيب الأحذية: هل هي مصفوفة بانتظام، أم مختلطة على نحو فوضوي؟
  • التشوش في عقلك يظهر في قدميك

٥- تخلص ممّا لا تحتاج إليه:

  • وصفة ناجحة لإنعاش العقل.
  • فارق الأشياء القديمة قبل اقتناء أشياء جديدة.
  • تخلص من ارتباطاتك. تخلى عن افتراضاتك. قلّص ممتلكاتك. الحياة البسيطة تقتضي أيضاً التخلص من أعبائك المادية والذهنية.
  • إذا أردت تحسين الأحوال، إذا أردت أن تعيش بقلب خفيف، عليك أن تبدأ بالتخلي. فلحظة تنفصل عن شيء ما، ستجد فيضًا جديدًا يتدفق في حياتك.

٦- رتب مكتبك:

  • مكتبك مرآة تعكس حالتك الذهنية.
  • لكي تبقي ذهنك يقظًا ونشطًا، عليك أولاً أن ترتب الأشياء من حولك.

٧- أعد كوبًا لذيذًا من القهوة:

  • لا تستهن السعادة التي تجدها عندما تعطي الأشياء وقته.
  • عندما تجنب بذل الجهد، فنحن تجنب مباهج الحياة.
  • بين حين وآخر، استمتع بالوجه الآخر للرفاهية.

٨- ضع القلم على الورقة بعناية:

  • ذاتك الحقيقية يمكن أن تتجلى في خط يدك.
  • ممارسة فنون الخط والرسم طريقة من طرق التواصل مع ذاتك الداخلية. اترك ما يشتت بالك واسمح للفرشاة، ببساطة، أن تتحرك على سطح الورقة. فكر أن تكتب أو ترسم بعناية واهتمام- ليس بنية العرض على الآخرين، وإنما رغبة في رؤية ذاتك الداخلية.

٩ـ لا تستخف بوجباتك:

  • عندما تجلس للأكل ركز على الأكل.
  • عندما تأكل وجبة ما، ركز فقط في أكل هذه الوجبة. عندما تتلذذ بطبق ما، فكر في الناس الذين طبخوه، تخيل صورة الحقل الذي نمت فيه الخضروات، امتن لما تنتجه الطبيعية من خيرات.
  • كل الطعام الذي نتناوله يمر بمئات الأيدي قبل أن يصل إلينا، عندما تفكر في هذا وأنت تتناول وجباتك، لعلك تدرك كم أنت محظوظ.
  • أثناء الأكل توقف بعد كل لقمة، تلذذ بشعور الإمتنان.
  • اكتشف فوائد النظام الغذائي القائم على الخضروات.
  • جرب الإكتفاء بتناول الخضروات يومًا واحدًا كل إسبوع.

8- قلص متاعك:

  • لا تقتني إلا ما يلزمك.
  • الظفر بالكثير من الأشياء ليس حرية، المهم هو الظفر بعقلية استخدام الأشياء بحرية.
  • الحياة البسيطة تعني، على سبيل المثال، أن يكون القدح الذي تستخدمه كل يوم لتناول القهوة هو القدح الذي تحبه حقًا- وتعتني به وتستخدمه لوقت طويل. لا تقتنِ إلا الأشياء الجيدة التي تحتاج إليها بالفعل.
  • لا تكمن الوفرة في مراكمة الأشياء، وإنما في معرفة كيفية استخدام الأشياء جيدًا.
  • جرب رفاهية عدم امتلاك الأشياء.
  • احترم علاقتك بالأشياء، فتقديرك للأشياء تقديرك لنفسك.
  • فور أن تقتني شيئًا وتعتني به، ستجد نفسك تحبه.
  • استخدم الأشياء نفسها لسنوات ولعقود إن استطعت. ستشعر بالرضا تجاه الوقت الذي تقضيه معها.

9- خصص وقتًا تكون فيه وحدك:

  • ابحث عن مكان يتيح لك الإنعزال عن بقية الناس وقضاء بعض الوقت بمفردك. مكان وسط الطبيعة، حيث تستطيع استعادة خلو ذهنك، بضع لحظات من العزلة يمكنها أن تنير الطريق أمام ناظريك.

10- ازرع حديقة صغيرة على شرفتك:

  • اصنع بقعة صغيرة لممارسة اليقظة الذهنية. ومكان يهرب إليه عقلك ويتيح لك بعض لحظات السكينة في يومك.
  • ازرع حديقة صغيرة في بيتك، وإن لم يكن لديك فناء، يمكن للشرفة أن تؤدي الغرض. وإذا لم يكن لديك شرفة، يكفيك إفريز نافذة. بضع أقدام مربعة هي كل ما تحتاج إليه.

11- التمس غروب الشمس:

  • عندما يحل المساء، خذ لحظة لترفع رأسك إلى السماء، وتابع الشمس أثناء الغروب. استشعر الامتنان كونك عشت يومًا آخر.

12- لا تخف من التغيير:

  • ثمة جمال في التغيير.
  • عوضًا عن التحسر على التغيير، ابحث عن الجمال الجديد في هذا التغير، ابحث عن أمل جديد.

13- الحياة الهانئة تبدأ بالنوم مبكرًا والاستيقاظ مبكرًا.

  • هذا هو سر حياة البساطة والرضا.

14- فكر برأسك أنت:

  • لا تترك نفسك للشائع والمعتاد.
  • لا تنساق وراء قيم الآخرين.
  • أنت وحدك من يقرر كيف ستعيش حياتك بعد إلمامك بالطرق المتاحة.

15- وثق علاقتك بالناس:

  • بناء علاقة واحدة ذات معنى يثري حياتك أكثر من تكديس مئة علاقة سطحية.
  • ليس المهم عدد علاقاتك، وإنما عمقها.
  • تذكر أنك لست مظطرًا للتكيف مع كل شخص، لكن حاول التركيز على مزايا الأشخاص لإنشاء علاقة جميلة.

16- لا تجعل آراء الآخرين تؤرجحك يمينًا ويسارًا:

  • الكلمات مهمة، لكن الأهم من ذلك أن لا تؤرجحنا يميناً ويسارًا.
  • حاول أن تحرر نفسك من التعلق بالكلمات. ولا تجعلها تؤثر عليك.

17ـ كن ممتنًا للأيام العادية:

  • السعادة تكمن في الأشياء غير المميزة.
  • السعادة البسيطة الكامنة في مرور يوم بعد آخر- هذه هي السعادة أمام عينيك.
  • لا تحدد جودة اليوم بما يحدث أثناءه، أو بمن تقابلهم فيه، وإنما يتحدد بعقلك أنت.

18ـ حرر نفسك من المال:

  • كلمّا جريت وراء المال انفلت من بين أصابعك.
  • اسأل نفسك: كيف أساهم في المجتمع؟ كيف أكون مفيدًا للأشخاص من حولي؟ فكر بهذه الأسئلة وتحرك وفقًا لها، وستكتشف أن النقود التي تلزمك ستجد طريقها إليك في النهاية.

مخرج:

تمنحنا متع الحياة الصغيرة رضا أكبر من الإنجازات الكبيرة..

مباهج صغيرة: سبتمبر ٢٠٢٠

اهلًا يا أصدقاء،

هنا المباهج التي أسعدتني هذا الشهر:

كتاب: فن بناء الذكريات

لو سنحت لي الفرصة لكتابة أي كتاب، سيكون هذا الكتاب بالتأكيد. كنت انتظره أن يصل هنا بفارغ الصبر منذ أن صدرت ترجمته هذا العام من دار ذات السلاسل الكويتية. و ما إن رأيته في أرفف مكتبة جرير في زيارتي الشهرية إلا أن أسرعت بشرائه. لم افتح تغليفه لمدة ٣ أسابيع ووعدت نفسي أن آخذه معي في ليلة يوم ميلادي التي سأبيت فيها بالفندق. أعجبني الكتاب جدًا يتكلم عن كيف نبني رصيدًا من الذكريات السعيدة حتى يصبح عندنا مستودعًا هائلاً من الذكريات الجميلة عندما نكبر. لم أنهي الكتاب بعد، لأنني مستمتعة جدًا به ولا ريد أن أنهيه على عجل.

منتج: مريلة طبخ على الطراز الفرنسي

من أجمل لحظات يومي عندما أعد وجبة الغداء وأجهز المطبخ وأضبط المزاج، فأضع السماعات على موسيقى جاز فرنسية، وألبس هذه المريلة التي تحمي ملابسي وتضفي عليها لمسة أنثوية، وأجهز المقادير ثم أشرع بالطبخ وأنا أشعر بأنني طباخة فرنسية أعمل في مطعمي الخاص.

مسلسل: Sweet Magnolias

مسلسل آخر دافئ وشاعري، أحببته كثيرًا وأحببت الشخصيات. ٣ صديقات قررن أن يتشاركن ويفتحن معًا مركز للإستجمام بالقرية بحيث كل واحدة تعمل بما تبرع به. إحداهن طباخة تملك مطعمها الخاص والأخرى محامية ناجحة والثالثة “مادي” قد انفصلت للتو من زوجها وتداعت حياتها وكانت تحتاج لمشروع ما حتى تعيد بناء حياتها من غير زوجها. وقعت في غرام بيت مادي وملابسها، لدرجة أنني ذهبت لشراء الجينز التي ترتديه في أغلب الحلقات (لا أذكر آخر مره اقتنيت فيه جينزًا أو لبسته) وأصبحت ألبسه في معظم الأيام.

سأشارككم ملابس مادي التي أعجبتني وبيتها الصغير

طقم للإفطار لشخص واحد:

من المباهج البسيطة التي تستطيع أن تضفيها على يومك هي شراء طقم للإفطار لشخص واحد، أحيانًا نرى طقم أواني ذو نقوش جميلة لكن سعر الطقم كاملًا باهض الثمن أو لا نملك مكان لتخزين كامل الطقم، الحل هو شراء الأواني لشخص واحد. لا استطيع أن أوصف مدى فرحتي وأنا اجهز افطاري في الطقم الريفي المنقش بورود لطيفة، اقتنيت كوب للقهوة وصحن مسطح للشطائر وإناء مقعر للشوفان مع الحليب.

خبر سعيد:

لقد قررت إنشاء حساب جديد للمدونة في انستجرام، لأنني أردت مكانًا جديدًا يسمح لي بتعلم مهارات جديدة كالتصميم والتنسيق وإعادة تدوير مواضيع المدونة بشكل إبداعي آخر. هذا هو الحساب لو أردتم الإطلاع عليه.

ماذا عنكم يا أصدقاء؟ هل اكتشفتوا مباهج صغيرة هذا الشهر؟هل طبختم وصفة شهية؟أم زرتم مكانًا خلابًا؟أم جربتم هواية ؟أم تبنيتم طقسًا حديثًا؟شاركوني في التعليقات فأنا اتطلع لسماع توصياتكم وكل شهر أجرب أشياء جديدة من مفضلاتكم.

كيف تحتفل بيوم ميلادك؟

اهلًا يا أصدقاء،

هذا الشهر إحتفلت بيوم ميلادي، منذ أعوام قررت أن لا انتظر أحدًا يحتفل بي أو يهديني ما أحب، وسأبادر أنا بذلك وأخطط لما أريده.

في كل عام أخطط لثلاثة أشياء:

شراء هدية (عادة أفكر بها منذ أشهر، أو إذا رأيت شيء أعجبني أضعه في بالي كهدية يوم ميلادي)

تخطيط لفعالية بسيطة مع عائلتي الصغيرة

عمل مواعيد لفحوصات شاملة (أسنان، بشرة، تحاليل دم)

في عام ٢٠١٦:

الفعالية: طلبت من العائلة والأصداقاء إرسال وصفاتهم المفضلة سواء أكانت كيك أو طبق رئيسي أم حتى سلطة إما بخط أيديهم أو بالبريد الإلكتروني لأضيفها لملف الوصفات عندي وأجربها. وبالفعل تلقيت عدة وصفات لذيذة بكل الأشكال، بل إن إحدى الصديقات أرسلت لي صندوق بلاستيكي من ماركة اكس او اكس او به حلوى قد أعدتها وأرفقت معها الوصفة بخط يدها.

الهدية: جلسة مساج

في عام ٢٠١٧

الفعالية: تجربة غرف المتاهة وعشاء فاخر في برج الفيصلية “ذا قلوب” لأول مرة

الهدية: تذكرة سفر

في عام ٢٠١٨

الفعالية: بولينغ وعشاء في مطعم برغر مفضل

الهدية: ٣ شهور تدريب مع مدربة رياضة خاصة

في عام ٢٠١٩

الفعالية: غداء في مطعم ستيك مفضل مع عائلتي الصغيرة، وعشاء بثيمة فرنسية مع صديقاتي

الهدية: ملف جلدي محفور به إسمي لأحفظ به وصفات الطبخ و نسخة عتيقة من كتاب الطبخ لجوليا تشايلد

في عام ٢٠٢٠

الفعالية: المبيت في فندق لليلة

الهدية: شمعة فاخرة من Diptyque وكيكة الذكريات من أوفرجار

وأنتم يا أصدقاء، ما طقوسكم للإحتفال بيوم ميلادكم؟

مباهج صغيرة: أغسطس ٢٠٢٠

Screen Shot 1442-01-05 at 12.24.29 PM

اهلًا يا أصدقاء،

هنا المباهج التي أسعدتني لهذا الشهر:

قناة يوتويب: علي محمد علي

من طقوسي المحببة مشاهدة حلقة من يوتيوب علي محمد الثرية أثناء وقت الإفطار، فهو يقرأ كل أسبوع كتاب في مجال التطوير الذاتي ويلخصه بشكل رائع ومنصف (أعتقد أن الشعب المصري يتميز بهذه الملكة ماشاء الله) قناته زاخرة بكل المحتوى —، وقد استفدت منه كثيرًا في بناء عادات جديدة ومحاولة تقوية عضلة التركيز عندي. كما أن قد صمم تطبيق لكل محتواه بشكل مرتب وجذاب، بالإضافة إلى أنه يحول كل نص مرئي إلى مقروء يسهل تحميله ومشاركته مع الأصدقاء. وبما أن قناته تحتوي على مئات الفيديوات، صمم علي قائمة “بحلقات يجب أن لا تفوتك” حتى يسهل على المشاهد البدء والتسلسل. 

فعلًا قناته كنز يستحق الإنتشار، وعمله متقن وفيه كمية من الإحسان نادرًا آراها.

القناة مقسمة إلى ٣ فقرات:

  • علي وكتاب: وفيها يقرأ كتابًا ما ويلخصه.
  • مكسرات: وفيها يعرض تجاربة الشخصية ونصائحه.
  • حتة حكمة: وفيها يعرض آرائه الشخصية حول مواضيع مختلفة.

أكثر فيديو شاهدته وأثر فيني كان “معضلة الأم الطموحة” وأعرف أن الكثير من قارئات المدونة سيشعرن بأن يد حانية تربت عليهن وتفهمهم عند مشاهدة المحتوى.

كتاب: ابدأ من حيث أنت

ذهبت هذا الشهر إلى المكتبة كنزهة لتصفية عقلي، وكان عندي متسع من الوقت لأتفقد كل الرفوف واكتشاف الكتب الجديدة التي تناسب ذهني الحالي. ووجدت هذا الكتاب اللطيف واقتنيته على الفور، ثم رجعت في وقت آخر واقتنيت نسخًا اضافية لأهديه لصديقاتي. الكتاب فيه اسئلة يومية وعبارات محفزة، تقوم بالإجابة عليها والرسم والتلوين. الكتاب متوفر بنسختيه الإنجليزية والعربية في جرير.

مسلسل٬ ليه لأ

قضيت اجازة الحج في متابعة هذا المسلسل المصري الذي سمعت عنه الكثير وقررت أن أشاهده، عادة لا أحب مشاهدة المسلسلات العربية (الجديدة) لأنها لا تمثل الواقع وفيها استهانة كبيرة بعقلية المشاهد العربي، كما ينقصها الإبداع في التصوير وفي الحوارات. لكن عندما شهادت مقطع له في تويتر قررت أن أجرب هذه المرة وأن أتابع هذا المسلسل. لقد شدني من أول حلقة، ووجدت نفسي أعود مبكرًا من الإلتزامات الإجتماعية حتى يمكنني مشاهدة حلقة بعد أن ينام الأطفال. المسلسل عفوي جدًا ويحاكي الواقع في كثير من لقاطته، كما أنني أنسى كثيرًا أنني أشاهد “تمثلية” لأن التمثيل حقيقي وطبيعي. لطالما أحببت الشعب المصري وإبداعاته الثقافية والسينمائية بل وحتى الدينية، أعتقد أنهم من أكثر شعوب العالم العربي يقدمون محتوى مفيد ومتقن.

 

كيكة الذكريات من أوفر جار:

قد أكون آخر من يتذوق هذه الكيكة الملغمة بالشوكلا، لكنني حينما تذوقتها وددت لو أنني غطست فيها من شدة لذتها. وقد وعدت نفسي بأن أشتريها ليوم ميلادي الشهر المقبل بإذن الله.

ماذا عنكم يا أصدقاء؟ هل اكتشفتوا مباهج صغيرة هذا الشهر؟
هل طبختم وصفة شهية؟
أم زرتم مكانًا خلابًا؟
أم جربتم هواية ؟
أم تبنيتم طقسًا حديثًا؟
شاركوني في التعليقات فأنا اتطلع لسماع توصياتكم وكل شهر أجرب أشياء جديدة من مفضلاتكم.