كيف أحفظ وصفات الطبخ وأرتبها

 

Credit- Christine Han:Kitchn

Credit: Christine Han/Kitchn

اهلًا يا أصدقاء،

منذ فترة غردت الصديقة مشاعل على حسابها في تويتر هذه التغريدة:

وكانت الأجوبة رائعة والطرق متنوعة وعملية، وقد لاحظت أن كل شخص له طريقة خاصة في تقييد الوصفات إما إلكترونيًا أو كتابة أو طباعة.

وهنا سأشاركم طريقتي:

اقتنيت في يوم ميلادي السنة الماضية ملف جلدي فاخر محفور اسمي عليه. وأصبحت احفظ فيه جميع الوصفات التي جربتها وأعجبتنا. عادة مصدر الوصفات يكون: وبنترست، ويوتيوب، وأمي، وصديقاتي.

حالما أجربها فأنا “فورًا” أطبعها أو اكتبها واضعها في الملف حتى لا انساها. اتبع هذه الطريقة منذ أن تزوجت وسهّلت علي الكثير، حيث اختصرت علي الوقت في التفكير فيمَ سأطبخه

2f6fe74b-3aac-4b5a-8048-4b0312109758

قسمت الملف إلى عدة أجزاء، وهي كالآتي:

  • الأطباق الجانبية
  • السلطات
  • الشوربات
  • الأطباق الرئيسة
  • الحلويات
  • الفطور

وضعت جزء للإفطار لأنني عادة  أحب تدليل نفسي بفطور معتبر في إجازة نهاية الأسبوع ، فخصصت جزء كامل له لسهولة الوصول إليه.

أما الأدوات التي استخدمها في تنظيم الملف هي كالآتي:

FS1169

ملفات شفافة

 

41V-dGpjIlL._AC_SY400_

بطاقات للوصفات وملفات شفافة لحفظها

 

675204

مقسمات

51lhLORv5bL._SX466_

ظرف لاحتفظ فيه بأوراق فارغة وأقلام ودفتر للتدوين

 

http-::www.milkandblackberries.com:

Credit: milkandblackberries.com

أحيانًا اضع بعض القصاصات والصور للطبخة بعد أن جربتها، مثلًا متى طبختها وكيف قدمتها وإلى من؟  ومالطبق المصاحب الذي يتناسب معها. لأنني أريد أن اضيف لمسة شخصية على الملف وأن لا يكون مجرد ملف للوصفات بل للذكريات أيضًا. كما يوجد هناك دفتر صغير أضعه في آخر الملف أدون فيه جميع المناسبات التي استضفت فيها ببيتي وجميع الأطباق التي قدمتها من المشروبات وحتى وجبة العشاء والوجبات الخفيفة للأطفال بل أدون حتى قائمة الضيوف، ويساعدني ذلك كثيرًا في التخطيط لحفلات العشاء المختلفة وأصبح عندي مصدر متكامل لجميع الحيل التي استخدمها ومدى نجاحها. وبدأت بتدوين وجبة الغداء اليومية في أجندتي.

ماذا عنكم يا أصدقاء، ما طريقتكم المفضلة في حفظ الوصفات؟

 

فكرة لعيد اقل تكلفًا

hello-i-m-nik-wKf5U8Y1TuY-unsplash

كل عام وأنتم بخير يا أصدقاء،

قضيت عيد الأضحى في أكل كميات لا محدودة من اللحم والكبدة وسط احتفالات عائلية عدة.

لكن ما جذبني على وجه التحديد فكرة بسيطة لتقديم حلوى العيد، الناس قد اعتادت على تجهيز صواني العيد بالشوكلا الفاخرة التي تكلف عشرات المئات، والوقوف في سِرى لا منتهي للحصول على الحلويات المحببة، ويتسابق الناس كل عام في تقديم كل ما هو غريب ولذيذ ونفيس.

حضرت ثاني العيد حفلة عائلية للعشاء، حرصت فيها على الحضور مبكرًا حتى يستمتع طفلي بكل الفعاليات ووقت كافٍ لتجميع العيديات.

وعندما شرعنا بشرب القهوة، قٌدمت لنا حلوى العيد التي أسرتني بساطتها ولذتها، حيث انني أحب عدم التكلف في كل شيء ودائمًا تجذبني التفاصيل البسيطة.

كانت الحلوى عبارة عن صحن كبير من الكريستال تم تفريغ فيه نوعين من الشوكلا: جواهر جالكسي وماكنتوش. أعرف أنه ليس بالإختراع الجديد، لكن متى كانت آخر مرة منذ أن شاهدتم ٢٠ مدعوات بالغات أو اكثر يتلذوذون بصندوق من جواهر جالكسي؟

وكلمّا دار علينا الصحن، آخذت أتآمل واتذكر مفضلاتي من جواهر جالكسي وماكنتوش، وعندما ارفع رأسي أرى الجميع منهمك بالإختيار واقتراح مفضلاتهم.

وهنا سأشاركم مفضلاتي:

من ماكنتوش: بالفراولة والبرتقال

ومن جالكسي: الخضراء بالبندق

ماذا عنكم يا أصدقاء ماهي طرقكم في اضفاء البساطة على الأعياد؟

كيف اشتري تذكارات سياحية من السفر

IMG_7601

اهلًا يا أصدقاء،

بأنه موسم الصيف والسفر فقد كتبت عدة تدوينات عن السفر لأشارككم أفكاري وتجاربي.

كنت فيمَ سبق اجمع صحون تذكارية من كل بلد أزورها إلى أن امتلئت خزانة الصحون، ثم أصبحت اجمع مغناطيسات الثلاجة إلى أن امتلئت ثلاجتي ولم أعد أرى سطحها، ثم انتقلت إلى جمع الأكواب إل أن اصبح عدد الأكواب في المطبخ يفوق عدد الصحون والملاعق. وعندها قررت التوقف وتقييم معنى تذكارات السفر ولماذا عندي هوس جمع عدد هائل من نفس القطع وان اختلفت الأشكال؟ امتلأ بيتي بقطع تذكارية غير متناسقة وأصبح عبأ هذه القطع كبير جدًا على كاهلي حيث أمضي وقت لا بأس به في ترتيبها ونفض الغبار من عليها. خصوصًا الثلاجة فكمية المغناطسيات التي عليها كانت مهولة والأكواب أغلبها ثقيلة وغير مريحة لشرب القهوة. جمعت كل التذكارات وتخلصت من  ٧٠٪ منهن لأنني اشتريتها بلا تفكير، اشتريتها لمجرد الاثبات بأنني زرت تلك المنطقة.

أما الآن ومنذ ٤ سنوات تقريبًا توقفت عن شراء التذكارات السياحية التقليدية وأصبحت أركز اكثر على التجارب وليس على الأشياء. كمثلًا تعلم طبخة ما (مثل تجربتي في إسبانيا وقد دونت عنها هنا) أو حضور عروض موسيقية خاصة بالبلد أو زيارة المكتبة العامة للبلد وأعيش دور “طالبة” واتفقد الكتب واجلس في مقاعد الطلاب واشتري الطعام من الكافتريا (لقد رأيت كل المكاتب العامة لكل بلد زرته). وهناك الكثير من التجارب الشيقة والتي تستحق التجربة وقد دونت عنها الصديقة منيرة السميح هنا.

لكن أحيانًا اشتري تذكارات لأنني أصبحت أبحث عن أشياء فريدة ولم تعد تغريني محلات السوفينرات التي تكتظ بالسياح. وسأشاركم بعض الأفكار التي ممكن لآن تقنعكم في إعادة مفهوم شراء السوفينرات وجعلها تجربة اكثر قيمة ومعنى.

 

السلع الاستهلاكية:

قبل زيارة البلد أبحث عن ما تشتهر به من منتجات استهلاكية كالزيت الزيتون والبهارات والشوكولا والعسل. فمثلًا تشتهر واشنطن بنوع من بهارات المأكولات البحرية يسمى ب Bay Seasoning دلتني عليه صديقة تقطن هناك. وصرت استعمله عندما أطبخ السمك والروبيان وأضعه على شطائر التونة، ومرة خرجنا انا وابنة خالتي في نزهة واخذت معي شطائر التونة والتهمناها بنهم شديد، وهاتفتني في اليوم الذي يليه لتسألني عن سر شطائر التونة لأنها غالبًا لا تستلذ بالتونة ولكن “حقتك غير” وقلت لها السر في البهار!

كما تشتهر اسبانيا بالزيتون الذي لا يقاوم، وفي آخر يوم لنا اشتريت مرطبان صغير من الزيتون لأستمتع به مع قطع من الجبن في بيتي.

أو مثلًا نوع قهوة اعجبتكم في مقهى ما، جربوا أن تسألوا عمّا اذا عمًا اذا يبيعوا البن الذي يستعملونه.

وعندما زارت صديقتي لشبونة في البرتغال احضرت لي علب السردين الشهيرة لأتذوقها، وصديقتي الأخرى اهدتني مرطبان العسل بالخزامى التي اشترته من حقول الخزامى في فرنسا.

وعدتني صديقتي التي تزور الأردن كل عام بأنها ستجلب معها مرطبانات ورق العنب المحشو باللبنة حيث أكلت منه في جمعة صغيرة ووقعت في غرامه.

وعندما عادت ابنة خالتي من زيارتها الأولى لتركيا، اشترت حقيبة صغيرة وملائتها بالنواشف التركية.

في كل رحلة احرص على زيارة السوبر ماركت وسوق المزارعين واقضي الساعات هناك لاكتشاف مواد غذائية جديدة ولذيدة لأحضرها معي كسوفينرات. ففي إحدى المرات اشتريت من سيدة في سوق المزارعين مقشر للجسم تصنعه كل اسبوع وتبيعه في إجازة نهاية الأسبوع، وفي كل مرة استعمله اشعر بسعادة غامرة وامتننان لتلك السيدة.

IMG_7605

“استحضار النكهة إحدى طرق التحايل على الشوق حين تراودك المدن عن نفسك. لازانيا على الطريقة الإيطالية وبإضافة عصرة من الليمون على صلصة البولونيز لإضفاء مذاق مدن الساحل الأمافي” إيلاف الريش

IMG_7661

“القهوة المهداة، رسالة محملة برائحة البن، وشغف الأصدقاء الفنجان يحتفظ بالحكايا، والضحكات كأثر أحمر الشفاة مطبوعة على حوافه…أثر لا تتمنى غسله أو زواله” إيلاف الريش

IMG_7656.PNG

“الرحلة تنتهي، ولكن مسرّاتها ممتدة، بقدر ما تحمل منها في ذاكرتك على هيئة مناظر وروائح ومذاقات وأحاسيس، ستظل تسليك وتبهجك” إيلاف الريش

الحرف اليدوية:

في كل مكان ازوره، ابحث عن سوق الحرف لديهم. فأنا مهووسة بالحرف اليدوية وأحب لبس الأشياء أو عرض التحف الفريدة التي اجمعها من بلدان العالم. عندما اشتري شيء احرص على أنه يكون مفيد وانني سأستعمله حتى يضيف لي بهجة مضاعفة عن استخدامه.

فمثلًا شراء لبس وشاح من الكشمير الثمين التي تشتهر به اسكتلندا، أو شراء منديل مطرز أو ملاءة من الدانتيل التي تشتهر به بلجيكا أو قميص من اللينن من ايطاليا. أو شنطة صغيرة مصنوعة من القش أو الصدف، أو صندوق للمجوهرات مطعم بالخرز. دائمًا اجد اشياء ترضي ذائقتي.

فاقتنيت من جنوب افريقيا فستانًا ألبسه كل رمضان مصمم من نفس قماش قمصان نيلسون مانديلا. واقتنيت من أسبانيا اصيص صغير من الخزف وبه رسمات يدوية، ومن هولندا صينية صغيرة لتقديم الشاي من الخزف الأزرق والأبيض. كما أحب أن انتقي أدوات للمطبخ لأنني كلمّا استعملتها نقلتني الذكريات حيث المكان.

IMG_7610

“مائدة بفن التطريز الفلسطيني، الفن الذي يُمارس كفعل مقاومة” إيلاف الريش 

 

IMG_7643

“إلى متى سنظل نطارد الماركات أينما وجدت؟ نسافر خارج بلادنا ولكن حدودها تظل تحيط بنا، ما جدوى السفر إن لم نخرج من صناديقنا المغلقة؟ بالنسبة لي وحدها المتاجر المحلية والأسواق الشعبية هي التي تستحق منا الزيارة والشراء، عبرها فقط نحمل روح المدن لمنازلنا” إيلاف الريش 

IMG_7599

“بعدما كبرت، وتعمقت علاقتي بالأشياء، أصبحت مقلة جدًا بالشراء، أصبحت اشتري فقط ما يلامسني، مايحرك بداخلي ذكرى أو شعور، ما يتصل بفكرة أو ثقافة أو طراز معين، أصبحت أحب القطع ذات القيمة المعنوية، التي تحتفظ لسنوات بجمالها وبقدرتها على إسعادي” إيلاف الريش 

 

كتب وقرطاسية:

اقضي الوقت في المكتبة أكثر مما اقضيه في الأسواق، وأحب المكتبة التي توفر مقاعد ومقهى صغير حتى اضمن مكان لزوجي بلا أي تأنيب ضمير واستعجال. اتصفح الكتب، وأحب اقتناء كتب الطبخ التي تشتهر به البلد لإستحضار النكهات  (خاصة لو كانت تشتهر بطعامها الشهي) كما أسأل أمين المكتبة عن الكتب التي ينصح بها. لا أحب أن اشتري الكتب المعروفة (إلا ما ندر حيث أنني استطيع الحصول عليها هنا) أحب أن ادع الفرصة للكتب الجديدة وأدب المدينة أن يكتشفني.

كما أنني أحب القرطاسية والأقلام والدفاتر والأجندات وبطاقات المعايدة والملصقات المختلفة، لا اشتري الكثير فأنا اكره التجميع. اشتري فقط الشيء الغريب والذي سأحتاجه بالفعل.

IMG_7639

“عندما أنظر للوراء، أشعر أنني مندهشة من الحياة الكاملة التي منحتني إياها قراءة الأدب. لو كنت فتاة شابة الآن، وأريد أن اكتسب معنى لذاتي في هذا العالم، سأفعل ذلك بواسطة القراءة، تمامًا كما فعلت في شبابي” مايا أنجلو 

محلات الأنتيك والأثاث العتيق والمستعمل:

هنا افقد الإحساس بالزمن وانا انظر إلى الأثاث واتخيل كم من الأشخاص اقتنوه وهل هم على قيد الحياة أم لا. واتعرف إلى الباعة واستمع إلى قصصهم. وأجد الكثير من الأشياء الجميلة التي ستزين بيتي.

IMG_7612

“ما أفعله في محال بيع الأنتيك والمستعمل والعتيق، أنني أنبش غبار الزمن عن ذاكرة القطع، واتخير منها مايجلب لمنزلي الأمس بكامل أناقته وفنونه” إيلاف الريش 

IMG_7629 (1)

“إلى أي  حد أحب الناس بيوتهم في السابق؟ مالذي يجعل من البيوت القديمة مأهولة بالقطع الفنية والنقوش والرسومات والألوان؟ ليس على مستوى القصور والفيلات فقط، بل حتى البيوت القديمة البسيطة لا تخلو من الفن وما يبهج العين وتسكن إليه الروح” إيلاف الريش 

 

لوح ورسومات:

لا يوجد شيء مثل الفن لتجسيد روح المدينة وشعبها، فليس هناك ما هو أجمل من اقتناء لوحة زيتية وتقاسم الحديث مع الفنان الذي رسمها وما مصدر إلهامه. اذكر في واشنطن قد استأجرنا بيتًا في منطقة آسرة، ومع الخريف تصبح الشوارع حالمة وألوانها عجيبة. وعندما زرت السوق المحلي الذي يقام كل سبت في الجوار تعرفت على فنان يرسم بيوت الحي في كل موسم. فاشتريت منه لوحة بلا تفكير لأنها صورت الحي الذي قطنته ونفس الأشجار التي تساقطت أوراقها.

 

IMG_7618

“التطريز الفلسطيني ليس مجرد غرز وألوان، بل هو سرد لتاريخ نساء فلسطين اللاتي يترجمن الوطن والأرض على القماش عبر الإبرة والخيط” إيلاف الريش  

أتمنى لكم سفرة مدهشة وتسوقًا محفوفًا بالذكريات

 

IMG_7598

“وحين تعود، تعود مثقلًا بروح المدينة، تفرغ حقائبك فيمتلئ قلبك بالحنين، بالشوق للذكرى القريبة التي كنت تسكنها، لم تفق من سكرتك بعد، ماخوذ أنت بها ولم تفلتك، تبتسم للتذكارات التي جئت بها لمنزلك، هي تأخذك لهناك دومًا وإن كنت هنا” إيلاف الريش 

 

 

* جميع الصور في المدونة من تصوير الصديقة الكاتبة إيلاف الريش، فهي خير مثال لتذوق الفن عبر السفر واقتناء تذكارات عريقة. هنا حسابها في انستقرام  . كل الشكر لها بأن سمحت لي أن اجعل لهذه التدوينة بعد آخر بصورها واقتباساتها.

 

 

وأنتم يا أصدقائي، ماذا تشترون عندما تسافرون عادة؟ وما أجمل تذكار قد اقتنيتوه؟

فن اختيار الهدية 2

nonki-azariah-489931-unsplash-1.jpg

اهلًا يا أصدقاء،

لقد كتبت قبل سنتين تقريبًا الجزء الأول من موضوع فن اختيار الهدية. وكانت التدوينة من أكثر المواضيع مشاركة على المنصات الاجتماعية. وقد قررت تحديثها واضافة افكار جديدة قد جربتها خلال هاتين السنتين.

إن موضوع اختيار الهدية من أحب المواضيع إلي، ودائمًا ما أسأل الناس عن أجمل هدية تلقوها. غالبًا تكون الهدايا بسيطة وغير متكلفة على الإطلاق لكن القاسم المشترك بين الهدايا هو الوقت والتفكير الذي استغرقه صاحب الهدية ليختار الهدية المثالية التي تناسب الشخص تمامًا. هدفي من هذه السلسلة هو تغير النمط السائد في شراء الهدايا الباهضة والفارغة، قد تشتري باقة ورد غالية لشخص يعاني من الجيوب الأنفية ولا يقدر الورد، وقد تشتري عطر كلفك 1000 ريال لشخص له ذوق مخالف تمامًا لذوقك. لا يمكننا دومًا شراء هدايا مكلفة لكل المناسبات، لكننا نستطيع شراء هدية ذات معنى للمهدي إليه. فجمال الهدية وقيمتها غير مرتبط ابدًا بالسعر.

لم أعد اهدي الهدايا المتعارف عليها، واصبحت أتلذذ في التخطيط للهدية المثالية والمبتكرة واتطلع إلى ردة فعل الشخص الذي سأهديه كل مرة.

سأتبع تقسيمة مختلفة عن تلك التي اتبعتها في التدوينة السابقة، وسأقسم الهدايا بحسب الأشخاص:

paolo-bendandi-1142357-unsplash

هدايا للجدات:

  • نحتار كثيرًا عندما نهدي الجدة، فليس هناك شيء يضاهي محبتنا لها. لكن بعدما أهديت أمي وأم زوجي وجدته كوبًا عليه صورة طفلي وعبارة لطيفة منه لهم، لم اتوقع ردة فعلهم. أمي جعلت منه تحفة وأم زوجي تشرب فيه قهوتها اليومية وأما جدة زوجي فوضعته في منتصف غرفة الجلوس معلنة لكل من يأتي لها بأن هذا طفل حفيدها. الهدية كانت تكلفتها الفعلية 50 ريال لكن قيمتها في أنفسهن أغلى من ذلك بكثير.
  • صورة مفضلة لطفلك مع جدته في إطار جميل:لا تدعوا الصور الجميلة التي تجمع الأطفال مع جداتهم حبيسة الجوال، بل اطبعوها ونسقوا لها إطارًا بسيطًا وقدموها للجدات. لاتنسوا كتابة التاريخ عليها ولفها بشريط جذاب.

stil-1220500-unsplash.jpg

هدايا بمناسبة الوظيفة الجديدة:

  • شنطة غداء + علبة للغداء+ ملعقة وشوكة
  • مجموعة قرطاسية (أقلام، ملصقات الملاحظات، أقلام التخطيط …) ودفتر أو ملف أنيق
  • فواحة ومرآة صغيرة
  • مبخرة
  • محموعة الطورائ للمكتب (بخاخ فضفاض، مزيل للعرق، ربطات شعر وبنس، أعواد اسنان، مناديل معطرة، كريم لليدين، جل مزيل الجراثيم، مناديل معطرة)
  • أجندة وقلم

tyler-nix-338150-unsplash

لمحبي القهوة:

claudia-viloria-20157-unsplash

لمحبي الطبخ:

  • ملف للوصفات جلد ومحفور عليه اسمهم (لقد اقتنيت واحد لي كهدية عيد ميلادي)
  • شوكة خشبية للسلطات (لطالما حلمت بواحدة واخيرًا اقتنيتها)
  • علبة خشب للملح الخشن+وارفاق معها عدة انواع للملح
  • كتاب طبخ مفضل
  • وصفاتك المفضلة مطبوعة أو مكتوبة بخط اليد مع اضافة صور وتعليقات شخصية لكل وصفة
  • خلطة كوكيز مها الشهير (اضع المقادير الجافة فقط) في علبة واضع عليها بطاقة بالتعليمات كما ارفق معها مغرفة الكوكيز والسيلكون
  • مخلل أو مربى مصنوعة بالمنزل، وقد تلقيت مرة هدية مربى مشمش مصنوعة بالمنزل وكانت خرافية الطعم وقد اقترحت علي من اهدتني اضافة القليل من جبن الحلوم والنعناع، كما وزعت علينا خالتي ذات مرة مرطبانات مخلل الجزر التي لاقت استحساننا جميعًا، و كل ما اجتمعنا نذكر تلك الليلة التي اتت بها خالتي بأكياس كبيرة من مرطبانات الزيتون والجبن التي أعادت استخدامها
  • شتلة إكليل الجبل أو نعناع أو ريحان
  • مريلة طبخ
  • joyce-mccown-791670-unsplash

لمحبي القراءة:

  • بطاقة هدية من بوكتشينو
  • بطاقة هدية من جرير
  • لمبة القراءة
  • فاصل قراءة من صنعك إما بالكولاج أو الرسم وتغليفه بالبلاستيك (لقد اعتدت على صنع هذه الفواصل وتوزيعها لصديقاتي، اجمع القصاصات من كل مكان واصمم فاصل فريد لكل شخصية)
  • كتابك المفضل أو كتاب سيعجبهم
  • كيندل (لو كانت الميزانية تسمح)
  • اشتراك لمدة سنة في مجلة إلكترونية مفضلة :مجلاتي المفضلة :ريل سمبل، أوبرا، مارثا ستيورات ليفنق، بون ابيتيت

tina-floersch-39144-unsplash

للأطفال

  • اشتراك مكتبة الملك عبدالعزيز
  • دفتر ألوان وألوان خشبية وملصقات واضيف معهم وجبات خفيفة كالبان كيك بالموز أو رقائق الخضروات  المقلية (اصنعها بكميات كبيرة حتى تتمكن أم الطفل من وضعها في الفرزير)
  • أيس كريم + سبرنكلز+ صوص الشوكلا+ شوكلاطة أم اند إمز+ اقماع البسكويت حتى يصنع الأطفال الآيس كريم بنفسهم

annie-spratt-1403506-unsplash

لمحبين الجمال:

nynne-schroder-684207-unsplash

للأمهات الجدد:

  • جلسة مساج أو تقليم أظافر منزلية
  • جلسة تصوير للطفل
  • قائمة بأفضل المسلسلات للمتابعتها فترة الرضاعة + اشتراك نتفلكس
  • مجموعة فاخرة من الشاي (ولاسيما شاي الرضاعة)
  • مجموعة من الوجبات الخفيفة والصحية (من ايهرب مثلًا)
  • كعك مدر للحليب (ابحثوا عن كلمة lactation cookies في بنترست ) أو يمكن وضع المقادير في علبة وهي تصنعها متى ما شائت
  • إن كانت لا تملك عاملة منزلية، فإرسال لها عاملة لتنظيف البيت من التطبيقات المتوفرة
  • وجبة غداء أو عشاء ترسل لها
  • بطاقة هدية من محلات الأطفال ماذركير، أو سنتربوينت، أو تويز أر اص
  • بطاقة هدية للمقاضي من كارفور
  • علبة ألوان ودفتر ألوان للأم (أحببت هذا)
  • إن كانت من محبي الرياضة، فكلاس يوغا قد يبهجها
  •  جلسة مع مرشدة رضاعة
  • مجموعة من مستحضرات العناية والجمال المفضلة لديك
  • بجاما و خف أنيق (ينبغي أن تكون البجاما سهلة للرضاعة) + شمعة
  • سماعات مكبرة أو سماعات بدون اسلاك + قائمة بأفضل النشرات الصوتية والكتب المسموعة+ اشتراك أودبل.
  • مجموعة من الزيوت العطرية الطبيعية + آلة ترطيب الجو 
  • إن كانت الأم لديها أطفال أكبر فأقترح لعبة للأطفال مثل الأحاجي والمكعبات (ليغو) أو هذه المكعبات المغناطسية.

أخرى:

ماذا عنكم يا أصدقاء؟ ما أجمل هدية قد تلقيتوها؟ أو اهديتوها؟ شاركوني بالتعليقات حتى يصبح هذا الموضوع أثرى.

 

 

 

دليلك الشامل لتخطيط الوجبات وتجهيزها

mike-petrucci-560943-unsplash.jpg

اهلًا يا أصدقاء،

يعد هذا الموضوع من اكثر المواضيع طلبًا على الإطلاق، وقررت أن أدون عنه ليكون هدية المدونة في شهر رمضان المبارك كجزء من سلسلة العيش بخفه التي تهدف إلى تزويدكم بأفكار مجربة لتحسين حياتكم اليومية.

وبعد 6 سنوات من المحاولة والخطأ في عالم تجهيز الوجبات، سأضع لكم خلاصة تجاربي بالتفصيل حتى يصبح هذا الموضوع مرجعًا مفيدًا لي ولكم.

في هذه التدوينة، ستتعلمون الآتي:

  • أهمية تجهيز الوجبات
  • من أين ابدأ، وكيف ابدأ؟
  • كيف اجعل تجهيز الوجبات جزء من روتيني الأسبوعي؟

وقبل أن ابدأ دعوني أقول لكم السبب وراء عدم نجاح أغلب تجهيز الوجبات وجميع هذه الأخطاء اقترفتها من قبل:

في عالم تجهيز الوجبات كنت أظن أن مرحلة التجهيز هي المرحلة الثالثة من أصل أربعة ألا وهي: التخطيط، والتسوق، والتجهيز، واخيرًا الطبخ. وكان هذا هو الخطأ الأكبر لأن الذي حصل هو أنني كنت اكتب الوصفات، ثم اذهب للتسوق، وينتهي بي المطاف لطبخ 3 من أصل 6 وجبات قد خططت وتبضعت لها فيتبقى عندي العديد من الخضار والفواكه المهجورة في درج البراد إلى أن تتلف.

لم يكن هذا الخطأ الوحيد الذي اقترفته أثناء رحلتي في تجهيز الوجبات، بل واحد من مجموعة من الأخطاء مثل:

  • تجربة وصفات جديدة بكميات كبيرة.
  • تخطيط لوجبات غير مناسبة لأسلوب حياتي مثل السلطات في المرطبانات أو تكرير نفس الوجبة لعدة أيام حتى اسأم منها ولا اطيقها.
  •  عدم تقييم ما في البراد قبل الشروع في تخطيط الوجبات.
  • عدم تنظيف الفريزر وجرد محتوياته وكتابتها.
  • عدم تقييم ما في المخزن من معلبات ومعكرونات.

هل يبدو ذلك مألوفًا؟

لا داعي للقلق فلقد اكتشفت الحل المثالي، وسأخبركم كيف خطوة بخطوة و بالتفصيل:

محاولاتي الفاشلة قادتني إلى إعادة تقييم مراحل العملية، وقد اكتشفت أنني يجب علي قبل التخطيط والطبخ أن ابدأ بالتجهيز أولًا، واستهلاك المواد المتوفرة عندي قبل أن تتلف.

 لنبدأ…

مرحلة التقييم:

كل يوم سبت من كل اسبوع وعادة في وقت الظهيرة، افرغ كل محتويات الثلاجة من فاكهة وخضروات وورقيات، والمعلبات في الأدراج، والخبز المتبقي في الحاوية واضعه على طاولة المطبخ.

katie-smith-104748-unsplash

مرحلة التقطيع:

بعد أن اخرجت جميع الفواكه والخضروات والورقيات والخبز، اقوم بتقطيعها جميعًا إلى قطع صغيرة، والآن اصبح عندي فواكه مقطعة جاهزة للأكل لنا ولطفلي عندما يكون جائعًا ولا يعطيني فرصة لأجهز له وجبة الغداء، فهذه التصبيرة جاهزة في الثلاجة.

jase-ess-600474-unsplash.jpg

مرحلة الشوي/ التحميص/ السلق:

جاء الآن وقت الخضروات المقطعة، أفرشها على صينية الفرن واضع عليها القليل من زيت الزيتون، والملح، والفلفل واشويها بالفرن لمدة 25-30 دقيقة

كما اقطع الخبز إلى قطع صغيرة، واضع عليها زيت زيتون واحمصها لتصبح جاهزة للسلطات واطباق الفتة والفتوش.

واقطع الطماطم إلى حلقات واضع عليها زيت زيتون وملح وثوم واكليل الجبل واشويها بالفرن لمدة 35 دقيقة ثم بعد ذلك ادعها تبرد واضع نصف في البراد والنصف الآخر في الفريزر. أحب هذه الطريقة جدًا لأن استخداماتها متعددة ودائمًا تنقذني فأطلقت عليها اسم “الطماطم المنقذة” استعملها في شطائر الحلوم والفلافل ومع البرجر المنزلي، وكأساس لصلصات الطماطم في المعكرونات والبيتزا.

كما اجهز البيض واسلقه واقشره واحفظه بالثلاجة (5 حبات على الأكثر) لأستعمله في شطائر سلطة البيض(مع شرائح الطماطم المنقذة)، وكوجبة خفيفة حينما يداهمني الجوع.

Spinach-Cubes-7

الصورة من قوقل

مرحلة الخلط:

كل الورقيات لها القدرة على التحول لصوص بيستو أو غموس شهي مثل البقدونس، والريحان، والكزبرة بل حتى الفلفل الأحمر والشمندر وهنا موضوع شامل عن انواع البيستو.

كما اجهز “مكعبات العملاق الأخضر” وهذه هي من أجمل الاختراعات التي تعلمتها عندما كنت استمع إلى نشرة صوتية عن فن إعداد السموذي، ولقد غيرت عليها قليلًا و اطلقت عليها اسم “مكعبات العملاق الأخضر” وهي أن اضع في الخلاط المتبقي من السبانخ واضيف لها بذور الشيا وبودرة البروتين والقليل من الماء كما تستطيعون اضافة أي شيء آخر مثل: بذور الكتان واستبدال السبانخ بالكيل مثلًا. واعبأها في صينية الثلج واجمدها. وعندما أريد أن اشرب السموذي فإني اضع مكعبين في الخلاط مع 6-7 حبات من الفراولة، و ملعقة من الزبادي، وموزة، وحليب والقيل من شراب القيقب أو العسل واخلطه ويكون جاهز للاستمتاع عندما لا أعرف ماذا آكل ولا أريد وجبة دسمة. وأفكر الآن ان استبعد بودرة البروتين ليصبح الشراب مناسب لكل أفراد عائلتي.

annie-spratt-464742-unsplash

مرحلة البحث:

عندما تواجهني مقادير لا أعرف كيف أن استفيد منها، فأنا استشير قوقل طبعًا

عندي معلبات ذرة وحمص وفاصوليا سوداء ستنتهي بعد شهر، قررت أن استعملها في سلطة استوحيت طريقتها من بنترست مثلًا واضيف عليها الليمون وزيت الزيتون وملح وفلفل أو أي صوص سلطة آخر  ليصبح طبق صيفي جاهز عندما أكون مشغولة جدًا ولي لدي وقت للتقطيع سلطة وأريد وجبة مفيدة تملأني.

denise-johnson-426653-unsplash.jpg

طبخ الحبوب:

عادة عندما اجهز وجباتي الأسبوعية، اختار طبق من الحبوب حتى يكون أساس أي وجبة أخرى في الأسبوع اطبخ كمية كبيرة حتى اتمكن من تجميد النصف الباقي (ما عدا الرز فإنه يصعب تجميده)

اختار أحد هذه الأطباق:

العدس، أوالكينوا، أو البرغل، أو الكسكس المغربي، أو الرز

FullSizeRender-14-3.jpg

الصورة من قوقل

مرحلة التتبيل:

عادة اقوم بهذه الخطوة حالما اشتري الدجاج وقبل تجميده، لكن بعض الأحيان لا أملك الوقت الكافي لتتبيلها فأحفظها بالثلاجة حتى اليوم الذي يليه لأتبلها قبل أن تُجمد.

أولًا أقوم بتقطيع الدجاج إلى مكعبات صغيرة واقسمها في أكياس بحسب استهلاكنا اليومي بهذه الطريقة:

كيس دجاج مسلوق وجاهز للتجميد (لصواني الخضار والفتة والمعكرونات).

كيس دجاج مع زبادي وكاري وزنجبيل وثوم (مع الرز أو المرق).

كيس دجاج بصوص التيرياكي (للأطباق الصينية).

كيس دجاج مع بودرة التشيلي والكمون والبابريكا والثوم وعصير الليمون (لأطباق التاكو والبريتو).

واقوم بتجميدها وكتابة المحتويات والتاريخ على الكيس.

Freezer-Wrap

الصورة من قوقل

مرحلة التعليب:

المرحلة الأجمل! انصح بالاستثمار في علب زجاجية ذات جودة عالية لأنها تحفظ الطعام بشكل ممتاز لأنني استطيع تسخينها وتقديم الطعام فيها، مما يوفر علي جهد غسل الصحون! وبعد تعليبهم جميعًا يمكن كتابة المحتويات على أوراق ملاحظة لباقي أفردا العائلة عندما يجوعون ويفتحون البراد ولا يعرفون ما بداخل تلك العلب وحتى يسهل عليهم خدمة أنفسهم. واحيانًا إذا شعرت بأن الكتابة على كل طبق مهمة شاقة، اكتب قائمة بجميع الأطباق التي جهزتها وألصقها على الثلاجة حتى لا يضيع جهدي وانسى أن استفيد من بعض الأطباق.

مرحلة الأكل:

الآن الفواكه مقطعة وجاهزة كوجبات خفيفة عندما اشتهي حلى بين الوجبات.

والخضروات المشوية جاهزة لتكون طبق جانبي مع العشاء، أو أن اضعها مع الأومليت لفطور ابني كل صباح، أو ان اضعها مع السلطات أو المعكرونات أو الشطائر.

والبيستو جاهز لأن يكون صوص للسلطات أو أدهن به الشطائر، أو اغمس به الخضروات المشوية، أو أن اخلط معه الكينوا.

والآن بعد أن جهزت جميع تلك الوجبات، تأتي مرحلة التخطيط وإن كنت اشعر بالكسل فأحيانًا لا اخطط يكفيني أن الوجبات مجهزة فأقرر كل يوم ماذا سأعد من تلك الوجبات فأنا الآن قد حفظت الفواكه والخضار من التلف والرمي، وحفظت وقتي وجهدي طوال أيام الأسبوع، والأهم من ذلك ضمنت توفر وجبات صحية لي ولعائلتي حتى لا نلجأ إلى المطاعم قدر الإمكان.

هذه خطتي للأسبوع الماضي حتى تصبح الفكرة أوضح:

  • صوص التفاح: عندما فتحت البراد اكتشفت أنه عندي 8 تفاحات على وشك أن تذبل، فقررت أن اصنع صوص التفاح أو Applesauce واستعمله كوجبة خفيفة لطفلي، واضيفه مع الزبادي والشوفان للفطور، واجمد الباقي لاستعمله عند خبز الكعك فهو بديل صحي للزيت أو اضيفه للسموذي.
  • كعك الموز: كما اكتشفت أن عندي العديد من الموز الذي ملأته النقط السوداء واصبح مثاليًا لخبز كعك الموز الشهي مع رقائق الشوكلا.
  • عدس: سلقت كمية من العدس لتكون جاهزة لشوربة العدس الحنونة.
  • بطيخ: أعطتني أمي نصف قطعة بطيخ، والبطيخ لا أحد يأكله إن لم يكن مقطعًا وخالي من البذور، فقطعته وحفظته في علب.
  • بطاطا حلوة: كانت البطاطا على وشك أن تتلف، فقطعتها إلى مكعبات واضفت عليها جبنة بارميزان طازجة وزيت زيتون والملح والفلفل وأي من البهارات الإيطالية المتوفرة عندي ووضعتها في الفرن لمدة 30 دقيقة.
  • بطاطا عادية: سلقت البطاطا حتى تكون جاهزة إما مع السلطات أو صينية بطاطا باللحم.
  • تتبيلة ربيان: بحثت في قوقل عن تتبيلة للربيان وجهزته ليكون طبق رئيسي أو جانبي بحسب ما نشتهيه ذلك اليوم.

نصائح متفرقة:

  • انصحكم بقراءة تدوينات أروى العمراني وهيفا القحطاني عن تجاربهم في تجهيز الوجبات حيث أنني حرصت أن لا اعيد كتابة ما كتبوا بل اضفت تجربتي إلى تجاربهم حتى لا نكرر الجهود.
  • عندما تطبخون أي شيء، ضاعفوا الكمية حتى يمكنكم تجميدها.
  • استفيدوا من الدجاج المشوي الذي يباع في السوبر ماركت اذا كنتم تعانون من ضيق الوقت، وقطعوه إلى قطع صغيره ويمكنكم استعماله في كثير من الوصفات ومع السلطات وصينيات الخضار والشوربات إلخ..
  • اشتروا الخبز الذي تفضلونه لصنع الفرنش توست وجمدوه، حتى يصبح افطار نهاية إجازة الأسبوع مميز (خبزي المفضل هو البريوش من مطعم بول).
  • كل اسبوع اجهز حلى صحي مناسب لي ولزوجي ولطفلي لتكون مثابة “Sweet Treat” نتطلع إليها بعد الوجبات، إما أن تكون مجموعة مكسرات مع قطع شوكلا داكنة وفواكه مجففة Trail Mix أو كرات الطاقة Energy balls
  • عندما تخبزون الكعك، ضاعفوا الكمية وجمدوا نصف العجينة، حتى يكون عندك دائمًا كعك منزلي طازج عند مجيء الضيوف أو اخذه معك للمناسبات العائلية وجمعات الصديقات. (مثل خليط الكوكيز أو خليط البراونيز)
Cookbooks

الصورة من قوقل

بالنسبة لي الوقت الذي اقضيه في تجهيز الوجبات وقت مقدس، فأنا استمع إلى نشراتي الصوتية المفضلة، أو اضع حلقة من حلقات مسلسلي المفضل بالخلفية واتطلع إلى هذا الوقت كل سبت كوقتي الخاص للإحسان إلى نفسي ولعائلتي والاهتمام بصحتنا، إن راحة البال التي اتمتع بها كل اسبوع لأنني اعرف أن جميع الوجبات تنتظرني بالبراد بعد عناء يوم عمل طويل في الدوام تجعلني احرص على المحافظة على هذا الموعد الأسبوعي وعدم التفريط به ابدًا. وإن ارتبطت في هذا الوقت فإني غالبًا ارجع مبكرًا حتى اشرع في تجهيز الوجبات. بالإضافة إلى أن تبني هذه العادة وفر علينا الكثير من الأموال على المدى البعيد ووسيلة لحفظ النعمة من الرمي.

أتمنى أن يكون الموضوع مفيد لكم ويختصر الكثير عليكم إن كنتم من محبي تجهيز الوجبات، وإن لم تكونوا أتمنى أن انجح في اقناعكم على أن تتبنوا هذه العادة وتصبح جزء من روتينكم.

والآن دوركم يا أصدقاء، شاركوني نصائحكم الذهبية وتجاربكم في تجهيز الوجبات هنا في التعليقات، فأنا دائمًا اسعد بمشاركاتكم.

 

 

المصادر:

http://www.thelazygeniuscollective.com/blog/

https://cleananddelicious.com/2015/09/09/healthy-meal-prep-ideas/

https://cleananddelicious.com/2015/01/08/clean-eating-a-week-of-food-prep/

http://thedomesticgeek.com/archives/tag/meal-prep

https://greatist.com/eat/best-foods-for-meal-prep-because-they-last