سحر الحذاء الأحمر

بنترست

اهلًا يا أصدقاء،

منذ أن شاهدت فلم الساحر أوز وأنا طفلة، وأنا أحلم باامتلاك جوز من الحذاء الأحمر اللامع كالذي شاهدته. وكل مرة أجرد فيها ملابسي واكتب القطع التي أحتاجها اكتب “حذاء أحمر بدون كعب” و لسنوات كنت أبحث عن هذا الحذاء في كل مكان أذهب له فلم أجده. إما أن يكون كعبه عالِ جدًا (عدو الأمهات) أو يكون الأحمر فاقع، أو يكون عنابي وليس أحمرًا.

في أيام الحجر وأنا أتصفح موقع من المواقع، وجدت ضالتي. الحذاء الأحمر الحلم الذي وافق جميع شروطي. طلبته فورًا بلا تفكير وعندما وصل فرحت به كثيرًا لكنه ظل في خزانتي لشهورًا عديدة لعدم خروجي من المنزل وانقطاع كل الإجتماعات.

ومنذ رفع الحجر وأنا ألبسه مع كل لبس وأنسقه في كل مرة تنسيق مختلف، وأشعر بالحبور. ما يعجبني به أنه هو نقطة التركيز فمهما يكون ردائي بسيطًا، فإنه ينقل التنسيق من عادي إلى قمة الأناقة بمجرد لبسه. تلقيت العديد من الإطراءات وخصوصًا من الطفلات الصغيرات في عائلتنا.

سأشارك هنا بعضاً من التنسيقات التي ألهمتني وحاولت تقليدها ونجحت:

ماذا عنكم يا أصدقاء، هل عندكم قطعة تنقل ملابسكم من لبس عادي إلى قمة الأناقة؟ وشاح أم شنطة أم بروش؟ شاركوني بالتعليقات.