كيف أجعل بيتي جذابًا وممتعًا للأطفال؟

اهلًا يا أصدقاء،

هنا الجزء الثالث من سلسة البيت مع الأطفال، وفي هذه التدوينة سأجاوب على سؤال كيف أجعل بيتي ممتعًا وجذابًا للأطفال.

كما ذكرت في التدوينة السابقة، كل هذه التدوينات جاءت نتيجة لتعليقات متكررة لضيوفي من الأمهات والأطفال، لذا قررت أن أفيد أكبر قدر من الأمهات وأنشر سلسلة مخصصة للبيت مع الأطفال فيها أجاوب على كل الأسئلة.

بيتي يعد البيت المفضل عند أطفال صديقاتي جميعهن، فالكل يطلب زيارتنا. ابنة خالتي التي تدرس خارجًا طلب منها ابنها أنهم حينما يزورون الرياض يتوجهون فورًا إلى بيتنا من المطار ثم بعد ذلك إلى جدته.

وعلى الرغم من صغر حجمه وقلة مقتنياتنا بشكل عام ومحدودية ألعاب أطفالي بشكل خاص، إلا أنني أفهم لماذا يعد بيتي ذا شعبية عالية بين الأطفال، إنه يحترمهم جدًا ويلبي كل رغباتهم الإستكشافية والفكرية والحركية والفنية.

كل طفل يأتي لزيارتنا لا يسأل أمه عن يلعب بجوالها أو بالآيباد، ولا حتى يطلبون مشاهدة التلفاز. وسأذكر لكم بالتفصيل كيف يكون هذا ممكناً وبمساحات صغيرة وميزانية محدودة.

بداية، أود منك أن تنظروا لبيوتكم بأنها متحف للأطفال، وأنتم مدراء المتحف ومصمموه! أعرف أنها قد تكون فكرة غريبة بعض الشيء.

قبل عدة سنوات وقبل أن أنجب أطفالي، ذهبت في زيارة لمتحف الطفولة في أدنبرة، ووقعت في غرامه بشكل غريب. رغم صغر حجمه إلا أنه كان مادة غنية من تاريخ الألعاب منذ سنة ١٨٠٠ وحتى الآن. وقد لاحظت كيف تغيرت صناعة الألعاب فقد كانت قديمًا مصنوعة من مواد طبيعية وتحاكي الواقع بشكل كبير ومتقنة الصنع. ومنذ ذلك الحين وأنا أفكر كثيرًا بذلك المتحف الفريد وزيارة ذلك المكان أثرت فيني إلى حد كبير، فقد ألهمني وأعطاني فكرة بأن أجعل بيتي متحف للأطفال واقدم لأطفالي وكل من يزورهم، تجربة فريدة تُطبع في ذاكرتهم الخصبة.

الأطفال يحبون الترتيب والتنظيم، ويحبون أن يكون المكان جميلًا ويحبون المقتنيات القليلة، لأن الفوضى تربك حواسهم، ولا يعرفون يلعبون إن كانت الألعاب كثيرة.

اذا نظرنا إلى ترتيب مدارس رياض الأطفال، تلك التي تحتوي على أركان منوعة أو تلك التي تتبع نظام منتسوري، سنجد أن الأرفف تحتوي على أشياء محدودة للغاية ورغم ذلك يلعب بها الأطفال مرارًا وتكرارًا.

أولًا وقبل كل شيء يجب علينا ترتيب ما لدينا، وتقليل الألعاب بأكبر شكل ممكن. حتى وإن لم ترغبوا في التخلص منها أنصح وبشدة وضعها في صندوق وتخزينها بعيدًا عن الأطفال للتجربة.

التخلص من الألعاب التالية:

  • الألعاب المجانية التي تأتي مع وجبات الأطفال، وكيندر سبرايز، وتوزيعات الأعياد الرخيصة.
  • الألعاب التي ليس لها سوى استخدام واحد فقط ولا يمكن للطفل استخدمها في اللعب التخيلي.
  • الألعاب التي تصدر الأصوات المزعجة، والتي تتكلم مع نفسها ولا تتطلب أي تفاعل مع الطفل.
  • الشخصيات الكرتونية مثل دمى شخصيات ديزني أو ما إلى ذلك (لأنها تحد من إبداع الطفل)
  • الألعاب التي تزامن آخر الصيحات.
  • الألعاب المكررة.

تخصيص مناطق محددة لأركان اللعب

يحتاج الأطفال إلى عدة أنواع من المهارات التي يتعلمونها من خلال اللعب، وتخصيص أركان معينة بالبيت تساعد الأطفال على الاستمتاع لوقت أطول باللعب. في بيتي هذه الأركان متفرقة فمنها في غرفتهم ومنها في الصالة ومنها في غرفة الطعام، لقد صممتها بشكل يناسب حياتي وبيتي، لكن بعض البيوت يخصصون غرفة واحدة لكل هذه الأركان.لا يوجد هناك طريقة واحدة صحيحة.

١. تصميم منطقة اللعب التخيلي:

هذه المنطقة تعتني بتنمية مهارتي التخيل والتركيز لدى الأطفال، وهي المنطقة التي ينسى الأطفال بها أنفسهم لساعات من اللعب في عوالمهم الخيالية والتمثيل.

على ماذا تحتوي هذه المنطقة؟

  • دمى
  • مطبخ
  • ملابس تنكرية
  • مواد بناء
  • مكعبات
  • سيارات أو مركبات متنوعة

٢. تصميم منطقة القراءة:

وهي منطقة الهدوء والإسترخاء والقراءة، يجب أن لا تحتوي هذه المنطقة على ألعاب أبدًا.

على ماذا تحتوي هذه المنطقة؟

  • مخدات مريحة وكرسي وثير
  • كتب متنوعة بحيث تناسب فئات عمرية مختلفة (أنا جعلت لكل طفل رف واحد من الكتب)
  • عندنان معلم القرآن و آخر للحروف العربية

٣. تصميم منطقة الفن والإبداع:

هذه المنطقة للأعمال الفنية والحسية المتنوعة من الصلصال والألوان والقصاصات المختلفة، وكل الحرف اليدوية البسيطة. يجب أن تكون هذه المنطقة سهلة التنظيف (أحتفظ أنا بسلة فيها مراييل بلاستيكية لحماية ملابس الأطفال، وخرقة نظيفة للتمسيح، وسفرة بلاستيكية لفرشها تحت الأطفال وعلى طاولتهم)

على ماذا تحتوي هذه المنطقة؟

ألوان (شمعية، مائية …)

كل احتياجات الرسم والأعمال الفنية من مقص وصمغ وأوراق وخرامة للورق

٤. تصميم منطقة اللعب الحركي:

هذه المنطقة للعب الحركي والقفز والتسلق والتشقلب والتأرجح، قد تكون خارج البيت في الباحة الخلفية أو الفناء الأمامي، أو قد تكون داخل البيت باستعمال حلول مبتكرة تناسب مساحات البيت المحدودة.

على ماذا تحتوي هذه المنطقة؟

٥. تصميم منطقة التركيز:

وهذه المنطقة للأطفال الأكبر سنًا والذين قد يعملون على مشاريع تركيب ليقو معقدة، أو يركبون أحجيات ذات أعداد كبيرة، أو يعملون على تركيب قطع إلكترونية في جهاز ما أو يدرسون أو يحلون الواجبات.

على ماذا تحتوي هذه المنطقة؟

  • مكتب (بعيد عن الأيدي الصغيرة إن كان هناك أطفال صغار)
  • أرفف أو أدراج لتخزين المشاريع
  • ألعاب علمية وإلكترونية للتركيب والإختراع

كما أنصح بسماع حلقة عن اللعب وأهميته للأطفال للدكتورة هبة حريري

المصدر “بتصرف”:

The Parenting Junkie

ماذا عنكم يا أصدقاء، مالركن الذي ستبدأون بتصميمه بعد قراءة هذه التدوينة؟ شاركوني بالتعليقات


One thought on “كيف أجعل بيتي جذابًا وممتعًا للأطفال؟

  1. بارك الله لك في بيتك اعجبتني تقسيمك للمناطق خصوصا الابداع لانه بنتي اختارت لها مكان للعب الليقو والتركيب بمكان غربب بالببيت لكن لاحظت انه هادئ ومستحيل احد يفسد عملها لانه بعيد عن الحركة اخذت افكار لتطبيقها بصفي بالروضة 💞💞

اترك رد