ماذا نفعل بعيديات أطفالنا الصغار؟

اهلًا يا أصدقاء،

تلقى أطفالي العديد من العيديات هذا العام، في كل مرة يسلمون فيها على أحدهم تمتليء جيبوهم الصغيرة بالخمسينات والمئات، أحب هذا التقليد كثيرًا وأتذكر مدى فرحتي بهذه النقود، ولازلت أحفظ الأشخاص الذين يعايدون بكرم مبالغ كبيرة.

بعد العيد امتلئت شنطتي بالنقود من جميع الفئات، وأصبح المبلغ أكبر مما توقعت. لم أعرف ماذا افعل به خصوصًا وأن أطفالي لازالوا صغار لا يستوعبون مفهوم المال بعد.

لم أرد أن اشتري لهم الألعاب لأن عندي إيمان قوي بأن كلمّا قلت الألعاب كلّما زاد خيال الطفل، وأيضًا لأننا أهديناهم ألعاب في العيد وكذلك جدتهم، فلم أرى أي ضرورة للمزيد من الألعاب.

سألت صديقاتي، اقترحت إحداهن أن اشتري لهم ملابس، كسوة الصيف لكن لم يكن هناك حاجة لذلك أيضًا، واقترحت أخرى أن اشتري اسهم لهم لكنني لا أفهم بالأسهم أبدًا (من أهدافي هذا العام أن اكتشف مجال الأسهم، ساعدوني بمصادر مفيدة لو تكرمتم) واقترحت ثالثة بأن أصحبهم إلى مكان ألعاب ليلعبوا به. لكن كل هذه الإقتراحات لا تناسبني.

إلى أن قالت لي ابنة خالتي أنها تشتري لبنتها ذهب كل عام بعيدياتها، مرة قلادة، ومرة إسورة، ومرة أقراط. وبعدها لمعت الفكرة، ماذا لو اشتريت لهم فيها سبيكة ذهب صغيرة بحسب المبلغ وأحفظها لهم إلى حين يكبرون ليتصرفوا بها عندما يحتاجونها.وبالفعل هذا ما فعلته هذا العام واصطحبت طفلي الكبير إلى سوق الذهب وحاولت أن اشرح له لماذا نشتريه، وقال لي “طيب يا ماما عادي اذا خلصنا نشتري آيس كريم” واشتريت له بالطبع.

وهناك أفكار أخرى أعجبتي كذلك،

مثل فكرة وضاح بن هادي:

وفكرة سارة الحمدان بشراء شيء مفيد لبناتها:

وأخيرًا اقترحت إحدى صديقاتي علي بأن اضع المال في صندوق من صناديق الاستثمار الذي تديره البنوك بربح ٥٪ تقريبًا بالسنة، وسيكون إن شاء الله هذا خياري للسنوات القادمة.

ماذا عنكم يا أصدقاء، ماذا تفعلون بعيديات أطفالكم؟

3 آراء حول “ماذا نفعل بعيديات أطفالنا الصغار؟

  1. أم خليفة كتب:

    مرحبا. يمكن أطفالك صغار ما يستوعبون التصرف بالمال بس كنت أرى استمتاع أطفالي اللي كبروا بصرفهم للعيادي وشعورهم بإمتلاك المال. وه

    إعجاب

    • أم خليفة كتب:

      وهذا العيد أصغر ابنائي اللي جمع مبلغ جيد من العيادي وطلب من والده أن يدفع نصف قيمة الكمبيوتر اللي يرغب فيه ولما سألته ليش ما طلب من والده يشتريه له قال لي ابي اشعر اني دافع فيه

      إعجاب

  2. أم خليفة كتب:

    وهذا العيد أصغر ابنائي اللي جمع مبلغ جيد من العيادي وطلب من والده أن يدفع نصف قيمة الكمبيوتر اللي يرغب فيه ولما سألته ليش ما طلب من والده يشتريه له قال لي ابي اشعر اني دافع فيه

    إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s