Site icon مدونة عصرونية

مباهج صغيرة: نوفمبر ٢٠٢٠

اهلًا يا أصدقاء،

هنا المباهج الذي اسعدتني هذا الشهر:

فكرة: التبضع من الخزانة:

هذا الشهر يوافق أكبر تخفيضات بالموسم، وهي الجمعة البيضاء. وتحاول الشركات التلاعب بعقولنا بكل الخدع النفسية الممكنة لتقنعنا أن نشتري سلع لا نحتاجها ولا نملك المكان لتخزينها. حاولت قدر الإمكان أن لا أدع التخفيضات أن تمارس ضغطها علي، ولم أذعن للشراء بتاتًا. قد دونت فيمَ سبق عن تجربتي في التبضع من المطبخ والتي ألهمتني أن أجرب نفس الفكرة لكن باستخدام خزانة الملابس. جردت خزانتي ونظفتها وبخرتها وأعدت الملابس بشكل مرتب بها، ولم اشترِ قطع جديدة هذا الشتاء (كان تحديًا صعبًا) وحاولت أن أرتب تنسيقات جديدة بالقطع التي أملكها. لقد فوجئت بكمية التنسيقات الجديدة التي خرجت بها من خزانتي، وشعرت بأنني بالفعل اشتريت ملابس جديدة. وهنا فيديو توضيحي للفكرة:

منتج: لعبة إكس أو إكس أو:

وجدت هذه اللعبة الظريفة أثناء التبضع للمقاضي البيت من التميمي، وقد أعجبتني كثيرًا لصغر حجمها (تقريبًا بحجم الكف) ولأن طفلي أصبح يفهم القوانين إلى حد ما ويستمتع بالألعاب الجماعية البسيطة التي تناسب عمره فقررت شراؤها.

كتاب: الحديقة السرية:

عندما تكثر علي المسؤوليات وأريد وقتًا مستقطعًا لنفسي فإنني أقرأ في أدب الأطفال، الأدب الأقرب إلى قلبي لأنني أحس أنني أرجع طفلة من جديد وأستعيد تلك الدهشة الطفولية. قرأت هذا الشهر القصة المشهورة “الحديقة السرية” واستمتعت بها جدًا وسأشاهد الفيلم المستوحى منها قريبًا.

بودكاست: مع هبة حريري:

من أكثر الأشخاص التي غيرت منظوري التربوي عن الطفل والأسرة هي د. هبة حريري. لا أفوت أي شيء تكتبه أو تنشره وقد حصلت على كتابها الرائع “التربية الجنسية للأطفال” والذي أنصح به جدًا. ولقد فرحت كثيرًا عندما أعلنت أنها سيكون لها بودكاست خاص وحلقاته ثرية لأبعد مدى.

الحلقات التي أعجبتني: مراحل نمو الأسرة والوقت النوعي.

ماذا عنكم يا أصدقاء؟ هل اكتشفتوا مباهج صغيرة هذا الشهر؟هل طبختم وصفة شهية؟أم زرتم مكانًا خلابًا؟أم جربتم هواية ؟أم تبنيتم طقسًا حديثًا؟شاركوني في التعليقات فأنا اتطلع لسماع توصياتكم وكل شهر أجرب أشياء جديدة من مفضلاتكم.

Exit mobile version