Site icon مدونة عصرونية

فن اختيار الهدية 2

اهلًا يا أصدقاء،

لقد كتبت قبل سنتين تقريبًا الجزء الأول من موضوع فن اختيار الهدية. وكانت التدوينة من أكثر المواضيع مشاركة على المنصات الاجتماعية. وقد قررت تحديثها واضافة افكار جديدة قد جربتها خلال هاتين السنتين.

إن موضوع اختيار الهدية من أحب المواضيع إلي، ودائمًا ما أسأل الناس عن أجمل هدية تلقوها. غالبًا تكون الهدايا بسيطة وغير متكلفة على الإطلاق لكن القاسم المشترك بين الهدايا هو الوقت والتفكير الذي استغرقه صاحب الهدية ليختار الهدية المثالية التي تناسب الشخص تمامًا. هدفي من هذه السلسلة هو تغير النمط السائد في شراء الهدايا الباهضة والفارغة، قد تشتري باقة ورد غالية لشخص يعاني من الجيوب الأنفية ولا يقدر الورد، وقد تشتري عطر كلفك 1000 ريال لشخص له ذوق مخالف تمامًا لذوقك. لا يمكننا دومًا شراء هدايا مكلفة لكل المناسبات، لكننا نستطيع شراء هدية ذات معنى للمهدي إليه. فجمال الهدية وقيمتها غير مرتبط ابدًا بالسعر.

لم أعد اهدي الهدايا المتعارف عليها، واصبحت أتلذذ في التخطيط للهدية المثالية والمبتكرة واتطلع إلى ردة فعل الشخص الذي سأهديه كل مرة.

سأتبع تقسيمة مختلفة عن تلك التي اتبعتها في التدوينة السابقة، وسأقسم الهدايا بحسب الأشخاص:

هدايا للجدات:

هدايا بمناسبة الوظيفة الجديدة:

لمحبي القهوة:

لمحبي الطبخ:

لمحبي القراءة:

للأطفال

لمحبين الجمال:

للأمهات الجدد:

أخرى:

ماذا عنكم يا أصدقاء؟ ما أجمل هدية قد تلقيتوها؟ أو اهديتوها؟ شاركوني بالتعليقات حتى يصبح هذا الموضوع أثرى.

 

 

 

Exit mobile version