Site icon مدونة عصرونية

مباهج صغيرة: أغسطس 2018

 

 

اهلًا يا أصدقاء،

هنا الأشياء التي أسعدتني في شهر أغسطس:

مسلسل :Sweetbitter

يزامن شهر أغسطس إجازة الحج وفترة الصيف فجميع المباهج هنا متعلقة بالإجازة الصيفية، وأول ما أبحث عنه خلال الإجازات هو مسلسل خفيف ولطيف حيث أنني لا أحبذ المسلسلات التي تدور حول الجرائم والتي يكثر فيها الدم والعنف لأن هذه المشاهد تجرح خيالي وتستنزف تفكيري. وأثناء بحثي عن مسلسل لأسهر عليه في الإجازة وقع اختياري على هذا المسلسل لأنني قد قرأت عن الكتاب التي تم اقتباس فكرة المسلسل منه وقد وضعته في قائمة الأمنيات. فالقصة تحكي عن “تيس” التي تبلغ من العمر 22 عام وقد تخرجت حديثًا ولا تعرف ماذا تريد أن تفعل في حياتها وقررت أن تنتقل إلى نيويورك وأن تبحث عن نفسها هناك، وأثناء بحثها عن وظيفة تقدمت على مطعم فاخر في وسط المدينة وهنا تبدأ المغامرة فتتعلم كيف تقدم الطعام وتحمل أكثر من صحن في اليد الواحدة، والحديث مع الزبائن وخدمتهم، ومحاولة عقد صدقات مع النادلين الآخرين.

لعبة: حكاوي

تكثر في الإجازات المناسبات العائلية، وكنت افكر كيف يمكنني تغيير الجمعات العائلية التي يجلس فيها الأمهات والبنات متفرقات إلى جلسة واحدة كبيرة نشترك فيها بالحديث والضحك. وعندما أعلنت رغبتي لصديقتي هيفا نصحتني بتجربة لعبة حكاوي، والتي تحتوي على عدة أسئلة يسحب كل مشترك سؤال ليسأله ويختار أي شخص يجاوب عليه، أو أن يجاوب عليه بنفسه (لا يوجد هناك قوانين للعبة) وبالفعل لاقت اللعبة اعجابًا كبيرًا بين أفراد العائلة وأمضينا قرابة ساعتين في حديث مشترك تعرفت فيه إلى خالاتي وبنات خالي بشكل أعمق. متوفرة في مكتبة جرير أو متجر دكان.

فكرة: وضع الآيس كريم في كيس بلاستيكي

عندما كنت صغيرة، كانت أمي تشتري لنا كل صيف نوعين من الآيس كريم بالحجم الكبير وعلبة أقماع البسكويت حتى نصنع الآيس كريم الخاص بنا في البيت ونزينه بصوص الشوكلاتة. وعندما أصبح عندي طفل أردت أن اكمل هذا التقليد في عائلتي فاشتريت  3 نكهات من هاجن داز وأقماع البسكويت حتى نستمتع بها مع طفلي في ظهيرة الصيف الحارقة. أحَب طفلي الفكرة كثيرًا وأنا أحببت أن اعيد ذكريات طفولتي معه. لكن واجهتني مشكلة وهي صعوبة الغرف من الآيس كريم لأنه يكون مجمد وتعلوه طبقة من جليد. بحثت عن تلميحات تساعدني في أن احتفظ بقوام الآيس كريم الكريمي ووجدت هذه الفكرة التي أعجبتني وهي الاحتفاظ بالآيس كريم في كيس بلاستيكي ziplock في الفريزر، وبالفعل كانت النتيجة جيدة.

منتج: فرنش برس

مؤخرًا أصبحت أحزم ضمن أمتعتي فرنش برس صغيرة (حجم كوبين) وبُن من محمصتي المفضلة (بيت التحميص) ولاحظت الفرق الكبير الذي صنعه ذلك في الرحلة. غير التوفير المالي الكبير لأكواب القهوة اليومية، أصبحت استيقظ وأنا لا أفكر بأقرب مكان استطيع الذهاب إليه للحصول على القهوة وأحيانًا لا أحب الخروج سريعًا حالما أصحو من النوم، بل أحب التمهل والاستمتاع بأنني في اجازة و “ماوراي شي”. الفرنش برس متوفرة في أغلب المحامص ومحلات القهوة.

نشرة صوتية: Dipsatch to a Friend 

عندما أرسلت لصديقتي المقربة والتي تعيش حاليًا في قطر هذا البودكاست قالت لي: هذا ما اتصور أن تكون ثيمة حلقاتك لو أصبح عندك بودكاست، وهذا ما أعتقده أيضًا فأنا أحب كتابة الرسائل المطولة التي أسرد فيها تفاصيل يومية صغيرة، وأحب إرسالها لصديقتي كل أسبوع منذ أن انتقلت إلى قطر وعندما لا اكتب فأنا أرسل لها تسجيل صوتي مدته لا تقل عن 10 دقائق وانتظر ردها بفارغ الصبر حتى اقرأ ما تكتبه وترسله. وفي هذا البودكاست تقوم الصديقتان الأستراليتان آنابيل وجيليان بتبادل الرسائل الأسبوعية بينهما، كل واحدة تحكي للأخرى عن الوصفات التي جربتها، والكتب التي قرأتها، والمحاصيل التي زرعتها، والمدن التي زارتها بأسلوب بسيط وقريب إلى القلب. وهناك مدونة مصاحبة للبودكاست يضعون فيها صور ومقاطع فيديو لكل حلقة حتى تكتمل الصورة للمستمعين.

 

وأنتم يا أصدقاء، ماذا عنكم؟ هل اكتشفتوا مباهج صغيرة هذا الشهر؟ هل طبختم وصفة شهية؟ أم زرتم مكانًا جديدًا؟ أم جربتم هواية جديدة؟
شاركوني في التعليقات فأنا اتطلع لسماع توصياتكم وكل شهر أجرب أشياء جديدة من مفضلاتكم.
Exit mobile version