Site icon مدونة عصرونية

مباهج صغيرة: أبريل ٢٠١٨

Screen Shot 1439-08-11 at 2.47.08 PM

اهلًا يا أصدقاء،

هنا الأشياء التي أسعدتني في شهر أبريل

 تشوبد للحوم: 

في إجازة نهاية الإسبوع اسمح لنفسي بتجربة وصفات جديدة، ولأنني مغرمة بالستيك فكان حلمي أن اصنع وجبة فاخرة بالمنزل. وبعد أن درست كل الأمور المتعلقة بكيفية شواء اللحم ودرجة الحرارة ونوع اللحمة، وحضرت دورة طبخ عن شواء الستيك في المنزل (على موقع Skillshare)  أحسست أني ملمة بالموضوع نظريًا وجاء وقت التجربة، وحينما سألت عن أفضل مكان لبيع اللحوم الفاخرة هنا بالرياض الكل اقترح “تشوبد” وبالفعل ذهبت إلى هناك و ذهلت بكمية اللحوم الطازجة فهناك النقانق والأضلاع واللحم المفروم وكل أنواع اللحم التي تطرأ على البال. وبعد أن اخبرت الجزار بالطبق الذي أريد تجربته وكيف سأطبخه اقترح علي لحم الواقيو وقطعه لي وأعطاني عدة نصائح للحفاظ على اللحمة طازجة لأطول فترة ممكنة. وبعد أن جربته استطيع الآن أن أقول بأن اللحم جودته رائعه والطبخ بمقادير ذات جودة عالية يصبح شهي ولا يحتاج الكثير من البهارات. المحل له فرعين واحد في الملقا والآخر في صلاح الدين.

وصفة تراميسو:

يُعد التراميسو الحلى المفضل لزوجي، يطلبه في كل مطعم وفي كل بلد. لذا قررت أن أحاول صنعه كهدية له في يوم ميلاده عوضًا عن شراء الكعك الجاهز، وبعد قراءة عدة وصفات وقع اختياري على هذه الوصفة لسهولتها وكثرة التعليقات الإيجابية عليها. استغرقت مني نصف ساعة فقط وكانت النتيجة مبهرة! أحب الوصفات التي تنجح من المرة الأولى،لأنها تحسسني بأنني طباخة ماهرة.

تطبيق Blinkist:

هناك العديد من الكتب التي أود قراءة “زبدتها” ولا أريد قراءتها من أول صفحة لآخرها مثل بعض كتب التربية وريادة الأعمال. وهذا التطبيق أتاح لي هذه الرغبة حيث أنه يلخص أشهر الكتب في ١٥ دقيقة ويضعها في صيغتين سمعية ومقروءة، لا تزال مختارات الكتب محدودة لكنها عمومًا جيدة ولقد استمعت إلى ٣ كتب في مشوار واحد! عند التسجيل في التطبيق تكون أول فترة مجانية للتجربة.

تجربة الحديث في جامعة الملك سعود: 

طلبت مني كلية اللغات والترجمة في جامعة الملك سعود (الكلية التي تخرجت منها) المجيء والحديث للطالبات عن تجربتي في إدارة مكتبي للترجمة، وكانت تجربة مثرية لي وأحببت العودة للجامعة وأنا مثال على سيدة أعمال ناجحة بعد أن كنت في مكان الطالبات استمتع بزيارة سيدات ملهمات في سوق العمل. جهزت لهم عرضًا لمدة ٢٠ دقيقة حدثتهم فيه عن أهم المهارات الإدارية اللازمة للمترجمة المستقلة الناجحة. وبعد أن انتهيت من العرض تقدمت نحوي د. ناجية الغامدي (وكيلة قسم اللغة الإنجليزية والترجمة)  وقالت لي “أعتقد عليك اتخاذ سلك التدريب، فأنتِ جعلتيني اشكك في المسار الوظيفي التي اتخذته لنفسي” وكان هذا التعليق أثر كبير علي لأنني بالفعل بذلت مجهود ليكون كلامي مقنع ويلامس القلب قبل كل شيء وأعتقد أنني نجحت في ذلك.

 

وأنتم يا أصدقاء، ماذا عنكم؟ هل اكتشفتوا مباهج صغيرة هذا الشهر؟  شاركوني في التعليقات فأنا اتطلع لسماع توصياتكم وكل شهر أجرب أشياء جديدة من مفضلاتكم

Exit mobile version